محمد الصفراوي يكتب.. بدون مجاملة ” من أجل الحق والبرهان “

آخر تحديث : السبت 11 فبراير 2017 - 12:10 صباحًا
2017 02 11
2017 02 11
محمد الصفراوي يكتب.. بدون مجاملة ” من أجل الحق والبرهان “
BAJOURI=AICPRESS

الكبير دائما كبير  يتعب يمرض لكن لا يموت هذا ما ينطبق بكل ما تحمله من  معنى على السياسي توفيق احجيرة رئيس المجلس الوطني لحزب الاستقلال، حيث إذا إن أمعنا النظر بتأن لما تعرض له، منذ توليه شؤون المجلس الوطني للحزب وما مر منه ، إبتداءا من الهجمات المغرضة لبعض الناس في نشر إدعاءات كاذبة دون أي برهان موثوق إلى غاية قرار تجميد عضويته بالحزب خلال فترة حاسمة لحزب الاستقلال فإن الإنسان يستخلص أننا أمام شخصية سياسية  وازنة متكاملة.

ظهوره التام و الواضح في المسرح الحزبي  يؤكد حسن  طريقة تدبيره و تسييره، و ذلك  لمعرفة مشاكل المناضلين الوطنين الأحرار ماهو إلا دليل في العطاء السياسي، ذلك ما يشهد له أعدائه قبل أصدقائه بكفاءته وحنكته التامة في إعطائه بصمة سياسية تطبعها الرزانة والثقة بالنفس، مرتئيا  توجيه رسائل في شتى الاتجاهات التي طال انتظارها.

كل هذه الرسائل تحمل إشارة اطمئنان لأنصار توفيق  احجيرة لا من القدماء ولا الجدد بأنه مستمر في مشوار يتسم فيه العمل الجاد والعهد التام، و تحمل كذلك ما يمكن أن نصفه بالضربات القاضية لخصوم سياسية، قد يوقد فيهم شعلة العمل والغيرة لغد أفضل.

وبالتالي نستخلص أن توفيق احجيرة خلق ليكون زعيما وقائدا لكن ذلك لا ينفع ولا يمنع أن يطمح آخرون، لأن شروط ذلك الطموح يستوجب الانتظار شيمته وقيمته من أجل خلف لأحسن سلف.