مدرسة المرس الجماعاتية: المجتمع المدني عنوان ريادة وتميز

آخر تحديث : الأربعاء 13 أبريل 2016 - 12:40 مساءً
2016 04 13
2016 04 13

سيف الدين سعيدي تعتبر جماعة المرس احدى جماعات اقليم بولمان، وتنتمي اداريا الى دائرة بولمان. وعندما تطل على هذه الرقعة من جبال الأطلس الشرقي تجتدبك بناية متميزة بمعمارها وهندستها وشكلها الخارجي الذي يوحي أنها حديثة العهد، انها المدرسة الجماعاتية بالمرس التي تم افتتاحها خلال الموسم الدراسي، وتظم كذلك التعليم الأولي بالاضافة الى التعليم الابتدائي وتتوفر على داخلية ، ويشتغل بها 8 أساتذة للتعليم الابتدائي بطاقة استيعابية بلغت 120 تلميذا بعد أن كانت التوقعات تضعها في عتبة 90 تلميذا فقط. وقد أفاد مصدر للعمق بأن سر نجاح هذه التجربة يتمثل في بعدين: البعد الاول يتعلق بالدور الفعال للمجتمع المدني والمتمثل في فدرالية أطلس بلا حدود والتي تظم أكثر من 30 جمعية محلية وبأطر من داخل الجماعة ومن أبنائها في مدن مغربية مختلفة ققروا جميعا اقناع الساكنة بأهمية التمدرس الشئ الذي جعل من نسبة الهدر المدرس تصل الى صفر في المائة، كما عمل هذا النسيج على توفير 3 مربيات للأطفال وأستاذة للدعم والتقوية ومعلمة لروض الأطفال. بينما البعد الثاني يتجلى في توفر المؤسسة على داخلية للتغذية والايواء، وجهزتها الفدرالية بآلات للتصبين وبسخانات لللمياه . ان قدرة المجتمع المدني بهذه الجماعة على اقناع الساكنة بتقبل ولوج أبنائهم لداخلية المؤسسة، يضيف نفس المصدر، يعد ركنا أساسيا في عملية مرافعته في هذا الملف والذي يجعل من هذا المشروع مضرب مثل في نجاح المجتمع المدني وريادته. وتجدر الاشارة فقط، الى أن المجلس الجماعي للمرس أقدم على مبادرة للرفع من الطاقة الاستيعابية للداخلية وذلك بتعزيزها بحوالي ثلاثون سريرا في بداية الموسم الدراسي الحالي بسبب ارتفاع عدد التلاميذ المتمدرسين و بالتالي دليلا على تزايد منسوب الثقة في هذا الاختيار.

Ss 09