مزوار: الحكومة لم تستغل جيدا الفرص المتاحة لها وحراك الشارع مشروع ضدها

آخر تحديث : الأحد 14 فبراير 2016 - 12:16 صباحًا
2016 02 14
2016 02 14

الصورة من الارشيف قال صلاح الدين مزوار رئيس التجمع الوطني للأحرار أن الحكومة لم تستثمر ” أحسن استثمار الظرفية المناخية المناسبة قبل هذه السنة، وظرفية الأسواق الدولية التي نزلت فيه أسعار المحروقات إلى مستويات غير مسبوقة، السنة الفلاحية الاستثنائية العام الماضي، إضافة إلى هبات الدول الصديقة “. واعتبر رئيس التجمع الوطني للأحرار في افتتاح دورة المجلس الوطني لحزبه يومه السبت 13 فبراير بالصخيرات ضواحي الرباط العاصمة، الصراحة تقتضي أن نقول إن ” منطق العام زين، يجب أن ينتهي لأن، البطالة في صفوف الشباب دون سن ال 35 تقارب ال 40 في المائة، وتراجعت الاستثمارات الخاصة، فيما القطاعات الاجتماعية لم تعرف تقدما، في التعليم، في الصحة، في السكن، ولازال العالم القروي مرتبطا بشكل شبه كلي بالفلاحة، وبالتساقطات المطرية مع تدني فرص التشغيل في السنوات العجاف، إذ يمكن اعتبار تنمية العالم القروي من النقائص الكبرى في عملنا الحكومي ” وفق قوله. وأضاف رئيس حزب الحمامة أن الدولة لم توفر أقصى ما يستحقه الأستاذ، أو الطبيب، أو الإطار الإداري، أو التقني، أو العامل في القطاع الخاص، أو الفلاح، أو الرفع من الوضع المعاشي للفئات الهشة ولملايين المغاربة في الهوامش والبوادي والمناطق الجبلية، والرفع من الوضع المعاشي للفئات المتوسطة في إطار سياسة تنموية وتضامنية ” مضيفا أن حراك الشارع ضد الحكومة وسياستها، في مجمله مبرر ومشروع، ” فمن حق المغاربة أن يعبروا عن غضبهم حين لا يصادف عمل الحكومة طموحاتهم وانتظاراتهم، ومن واجبنا كسياسيين وكمسؤولين الإنصات إليهم وأخذ كل التعبيرات الاجتماعية بعين الاعتبار ” يقول مزوار. عن احداث انفو