مسجد حي ازوكنية باولاد برحيل يدشن اولى مسابقاته في حفظ و تجويد القران الكريم

آخر تحديث : الثلاثاء 7 يوليو 2015 - 4:54 مساءً
2015 07 07
2015 07 07

تحت شعار “معا من اجل الحفاظ على الطابع الروحي لمدينة اولاد برحل و تعزيز إشعاعها الثقافي”، نظم نادي الصحافة والإعلام بأولاد برحيل المسابقة الأولى في حفظ و تجويد القران الكريم يوم السبت 17 رمضان المعظم 1436 هـ الموافق لـ 4 يوليوز 2015 بمسجد حي ازوكنية بلدية أولاد برحيل إقليم تارودانت، وقد اطر هذه المسابقة ثلة من الفقهاء والاساتذة المختصين في حفظ و تجويد القران الكريم بعد صلاة الظهر مباشرة، افتتح الحفل بآيات بينات من الذكر الحكيم، تلاها المقرئ نبيل توفيقي امام مسجد اولاد ابراهيم باولاد برحيل. وقد تميزت الجلسة الافتتاحية لهذه المسابقة بثلاث كلمات القاها كل من السادة: صالح العزوزي رئيس نادي الصحافة والإعلام بأولاد برحيل، شكر فيها كل من السلطات الإقليمية والمحلية، وعلى رأسها عامل صاحب الجلالة على اقليم تارودانت، والمجلس العلمي المحلي، ومندوبية وزارة الأوقاف و الشؤون الإسلامية بإقليم تارودانت، وشركة ابهاج اخوان الداعمة لهذا النشاط. كما ذكر الحاضرين بان هذه المسابقة في حفظ و تجويد القران الكريم، التي ينظمها نادي الصحافة والإعلام بأولاد برحيل، بشراكة مع شركة أبهاج إخوان، و بتنسيق مع المجلس العلمي المحلي، ومندوبية وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بإقليم تارودانت، تأتي في إطار الاحتفال بمناسبة شهر رمضان المعظم، الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ، وفي سياق التحسيس بأهمية حفظ القران الكريم، والانفتاح على الفاعلين والممارسين في الحقل الديني، ومواصلة التعارف و التضامن، وتجديد العلاقة مع المهتمين بالشأن الديني، وجعل المناسبات الدينية والرمضانية منارة يهتدى بها في تكريس القيم الوطنية والدينية، ونشر مكارم الاخلاق، مشيرا إلى أن المسابقة تهدف إلى خدمة كتاب الله تعالى، والارتقاء بالمستوى العام للأداء القراني، من خلال حزمة من الأهداف أهمها : – تشجيع. الناشئة على التشبث بحفظ القران الكريم والتعلق به، ونشر الثقافة القرآنية في أوساط الطلبة وحاملي كتاب الله. – إذكاء روح التنافس في مجال حفظ القران الكريم، والتشجيع على بذل المزيد من العطاء والجهد والوقت لحفظ القران الكريم وتلاوته. – اعتبار شهر رمضان مناسبة عظيمة يكرم فيها حفظة القران الكريم من مختلف الفئات، وتنمية المدارك في مجال الثقافة الإسلامية والتشبث بالثوابت الوطنية الراسخة، وكل ذلك مساهمة في تحصين الهوية الدينية المغربية القائمة على المذهب المالكي والعقيدة الاشعرية.

بعد ذلك أعطيت الكلمة لإمام مسجد حي ازوكنية، الذي أكد فيها على أن هذه المسابقة ستلعب دورا أساسيا في تحفيز الأبناء والطلبة، على حفظ وتجويد القران الكريم، والاقتداء به، مشيرا بان في مثل هذا اليوم 17 رمضان وقعت غزوة بدر الكبرى، وأن مسجد حي ازوكنية، أصبح يتمتع بتزكية من طرف الوزارة الوصية، وأن هذه الاخيرة بصدد تصنيفه وتسميته، معتقدا أن الاسم الذي سيطلق عليه مستقبلا هو : مسجد الإمام مسلم. وفي ختام الجلسة الافتتاحية، تقدم السيد ممثل المجلس العلمي الأستاذ سعيد بن زكرياء بكلمة شكر فيها إدارة المجلس العلمي المحلي ووزارة الأوقاف و الشؤون الإسلامية، ونادي الصحافة و الإعلام الجهة المنظمة، وجمعيات المجتمع المدني واللجنة التنظيمية، وكل من ساهم في تنظيم هذه المسابقة لحفظ وتجويد القران الكريم. بعدها أعطيت الكلمة لرئيس لجنة التحكيم الأستاذ: سعيد هواس، شرح فيها طريقة التحكيم، ومعيار التنقيط، وشروط المشاركة، وآليات التقويم في هذه المسابقة. كما قدم مجموعة من الإرشادات والتوجيهات المرتبطة بقواعد التجويد والقراءة السليمة. تميزت هذه المسابقة بمشاركة حوالي 45 مشاركا ومشاركة، و حضور عدد من الأئمة، والقيمين الدينيين، والمرشدين الدينيين، والطلبة و تلاميذ التعليم العتيق بمدينة أولاد برحيل، و المساجد المجاورة لها. وقد خصص نادي الصحافة والإعلام بأولاد برحيل تذكارات وشواهد شكر وتقدير، وهدايا رمزية، لفائدة مدراء و رؤساء شركة ابهاج اخوان، تسلمها بالنيابة عنهم والدهم الحاج حماد البهجة، كما تم توزيع جوائز اخرى قيمة مادية ومعنوية، لفائدة الفائزين الأوائل من مختلف الفئات، ولكافة المشاركين وللائمة الحاضرين.

DSC_2036 DSC_2034