مسيرة احتجاجية تنديدا بالهجوم المتنامي على حقوق ومكتسبات الطبقة العاملة باقليمسيدي سليمان

آخر تحديث : الأحد 28 أغسطس 2016 - 1:31 صباحًا
2016 08 28
2016 08 28

انعقد بمقر الاتحاد المغربي للشغل بسيدي سليمان يومه الأربعاء 24 غشت 2016، انطلاقا من الساعة 11 صباحا اجتماعا للمجلس النقابي للاتحاد المحلي لنقابات إقليم سيدي سليمان المنضوي تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل ،تم خلاله تدارس الوضع المتأزم الذي تعيشه الطبقة العاملة وطنيا ومحليا على الخصوص، نتيجة عبقرية الحكومة الحالية في التعاطي مع الملفات الاجتماعية والهجوم الشرس على حقوق و مكتسبات العمال والعاملات والتضييق الممارس على مناضلات و مناضلي الاتحاد المغربي للشغل بالإقليم، مقابل تخاذل السلطات المحلية والإقليمية في تحمل مسؤوليتها بالإضافة إلى موقف المغلوب على أمره من طرف مديرية التشغيل والشؤون الاجتماعية والصندوق الوطني للضمان الاجتماعي بالإقليم. أمام هذا الوضع الاستثنائي وبعد نقاش مستفيض ومسؤول، فإن المجلس النقابي للاتحاد المحلي لنقابات إقليم سيدي سليمان المنضوي تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل يؤكد على ما يلي : • تثمين المواقف الثابتة للأمانة الوطنية للاتحاد المغربي للشغل الرافضة لكل السياسات الحكومية اللاجتماعية واللاشعبية. • العمل على تنشيط الاستثمارات بالإقليم وخلق فرص شغل قارة لفائدة شباب المنطقة وإخراجه من حالة التهميش والإقصاء الاقتصادي والاجتماعي. • وضع حد لتشجيع العمل الهش والمؤقت والعمل بالمناولة والتلاعب بعقود العمل المحدودة المدة وضمان الاستقرار المهني والنفسي للعمال والعاملات. • تفعيل إجراءات المراقبة للمؤسسات والمقاولات التجارية والصناعية والفلاحية والخدماتية من طرف مديرية التشغيل و الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي وتحريك المسطرة القانونية والمتابعة الزجرية في حق المخالفين. بالإضافة إلى العمل على تجاوز الخصاص الحاصل في الموارد البشرية الذي تعرفه هاتين المؤسستين بالإقليم. • إلغاء الشراكات مع المستثمرين الذين لم يحترموا دفاترالتحملات مع تفعيل لجنة المتابعة للتدقيق في مدى الوفاء بالالتزامات . • استنكاره للتضييق على الحريات النقابية العاملات والعمال بهدف احتوائهم و ثنيهم على الالتحاق بنقابتنا والتأثير على إرادتهم في الدفاع بالوسائل المشروعة عن كرامتهم وحقوقهم العادلة و محاربة العمل النقابي الشريف،حيث كان آخرها الاعتداء الوحشي على أحد مناضلي الاتحاد المغربي للشغل بضيعة “ميادين أمين” بدار بلعامري من طرف مسيرين للقطاع ،مباشرة بعد صدور بيان يسلط الضوء على ما يروج بها من هجوم على العمل النقابي،بالإضافة إلى التوقيف الجماعي لعمال ضيعة كوزيماكري التابعة لشركة كوزيمار المغرب لإنتاج السكر بمجرد مطالبتهم بورقة الأداء وبطاقة الشغل بمواصفات مدونة الشغل… • تحمل السلطات المحلية والإقليمية لمسؤوليتها كاملة في فرض سلطة القانون والتصدي لغطرسة بعض أرباب العمل وتحديهم السافر لمقتضيات القوانين الجاري بها العمل والتلاعب بمصير المئات من العمال والعاملات: ميدازور – كوزيماكري – مارميل – ميادين أمين- أكروفي- مزارع المغرب- العلمي غاز- مكرونة- ضيعات الاملاك الفلاحية– ضيعة الغزوي – ضيعة بوبكر بن زروال… • النهوض بأوضاع المرأة العاملة و حمايتها من كل أشكال الاستغلال و التمييز الذي يطالها، وإدماجها في عملية التدويم في إطار المناصفة.

• تنظيم مسيرة احتجاجية يوم الأربعاء 31 غشت 2016 ابتداء من الساعة العاشرة صباحا من أمام مقر مديرية التشغيل والشؤون الاجتماعية مرورا بشارع الحسن الثاني تتوج بوقفة أمام عمالة الإقليم.

• دعوة كل الإطارات الحية المكافحة خدمة للطبقة العاملة بالإقليم لتوحيد الجبهة الاجتماعية لمواجهة سياسة التجويع القسري وتحميل الطبقة الكادحة تبعات تدهور أوضاع البلاد الاقتصادية. • يهيب بكل مناضلات ومناضلي الاتحاد المغربي للشغل وعموم الطبقة العاملة بالإقليم إلى المزيد من التعبئة ورص الصفوف والمشاركة المكثفة في هذه المحطة النضالية والالتفاف حول منظمتهم الأصيلة، المستقلة، الوحدوية والمكافحة خدمة للطبقة العاملة.