مسيرة احتجاجية لباعة «الدلاح» تنديدا بسياسة التضييق

آخر تحديث : الأحد 28 يونيو 2015 - 1:01 مساءً
2015 06 28
2015 06 28

تجمهرت عشرات السيارات والشاحنات، محملة بالبطيخ الأحمر والأصفر صباح يوم الأربعاء الماضي بشارع محمد السادس، حيث يتواجد مقرا البلدية والعمالة في مسيرة احتجاجية انطلقت من سوق الخميس قاصدة مقري العمالة والبلدية احتجاجا على ما يعتبرونه مضايقات وحيفا يلحقهم بعد أن صاروا هدفا للأجهزة الأمنية والسلطات التي تمنعهم من الوقوف بجانب الطريق الوطنية رقم 8 الرابطة بين شيشاوة وإمينتانوت، والدفع بهم إلى القبول بعرض منتوجهم بالسوق مع ما يقتضيه ذلك من رضوخ لأداء 30 درهما جباية «الصنك»، والتي يرونها مرتفعة جدا وفوق طاقتهم خاصة وأنهم ينتظرون مناسبة الصيف، لتعويض عطالتهم وفرصة لكسب لقمة عيش. المحتجون تجمهروا أمام مقر البلدية قبل أن ينقلوا احتجاجهم إلى بهو مقر البلدية، منددين بسياسة الآذان الصماء والمطاردة التي يعانون منها باستمرار، آخرها ترحيلهم للسوق الأسبوعي الخميس، مطالبين في السياق ذاته، بالرأفة بهم وإحداث سوق يليق بهم ومراجعة القيمة الجبائية المفروضة وتكييفها مع واقع الحال. السلطات المحلية والمجلس الجماعي، سارعا إلى الالتقاء بممثلين عن المحتجين وإقناعهم بالعدول عن شكلهم الاحتجاجي على أمل العمل على مراجعة القرار الجبائي، وتخفيضه إلى عشرة دراهم والإسراع بعقد دورة استثنائية لتسريع مسطرة مراجعة القرار الجبائي. وجدير بالذكر أن الانتشار الواسع لباعة البطيخ الأحمر بجنبات الطرق بات معضلة تؤرق السلطات المحلية، لما باتت تشكله الظاهرة مع مطلع كل صيف من فوضى وعرقلة لحركة السير، ومجالا للتشنج بين السلطات المحلية وهذه الفئة من التجار الموسميين الذين يمتنعون عن اخلاء مواقعهم. المصدر: احداث انفو