مسيرة فاتح ماي مشاركة محتشمة وأجواء باهتة بطنجة

آخر تحديث : السبت 2 مايو 2015 - 1:18 صباحًا
2015 05 02
2015 05 02

القندوسي محمد على غير عادتها بدت احتفالات الطبقة الشغيلة بمدينة طنجة بعيدها العالمي ” فا تح ماي ” أقل زخما وكثافة في ظل غياب المركزيات النقابية الثلاث الاتحاد المغربي للشغل، والكونفدرالية الديمقراطية للشغل، والفيدرالية الديمقراطية للشغل الذين توحدوا على رأي واحد بمقاطعة تظاهرات عيد الشغل لهذه السنة احتجاجا على ما وصفوه بـالسلوك اللامسؤول للحكومة تجاه مطالب الطبقة العاملة و ” تهميش دورهم الدستوري.” وعرفت مسيرة “فاتح ماي العمالية” التي اقتصرت على مشاركة كل من الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب ” UNTM” الدرع النقابي للبيجيدي والمنظمة الديمقراطية للشغل ” ODT” المقربة من الأصالة والمعاصرة، مشاركة عمالية هزيلة انطلقت من شارع يوسف بن تاشفين مرورا بساحة الأمم ثم شارع محمد الخامس ووصولا لساحة فارو (صور المعكازين)، وحملت المسيرة عنوانين بارزين : إسقاط الفساد وتحسين أوضاع الطبقة الشغيلة المادية والإجتماعية، فيما ذهبت أصوات أخرى محسوبة على الشركتين المفوض لهما تدبير قطاع النظافة بمدينة طنجة إلى أبعد من ذلك ، حيث دعا المئات من رجال النظافة إلى ضرورة توفير السكن الاجتماعي الذي يضمن السكن اللائق لعمال قطاع النظافة ويحفظ كرامة أسرهم… للإشارة فإن هذه المسيرة الباهتة شهدت مشاركة حوالي 100 من المهاجرين غير الشرعيين من جنسيات مختلفة والمنتمين لمختلف دول جنوب الصحراء، وتركزت مطالبهم بالأساس على تحسين ظروفهم المعيشية، وضرورة تسوية وضعيتهم القانونية، ومنحهم بطاقة الإقامة في إطار سياسة الهجرة التي اعتمدها المغرب.

Photo 009 Photo 010 Photo 012-1 Photo 018-1 Photo 028