مشروع قانون نقل رئاسة النيابة العامة إلى الوكيل العام للملك بمحكمة النقض

آخر تحديث : الجمعة 7 يوليو 2017 - 1:32 صباحًا
2017 07 07
2017 07 07

ذكر بلاغ لوزارة العدل أنه تنفيذا للتعليمات الملكية السامية الواردة في بلاغ الديوان الملكي عقب اجتماع مجلس الوزراء يوم 25 يونيو الماضي الرامية للتسريع بالمصادقة على مشروع قانون عمل رئاسة النيابة العامة

قدم وزير العدل السيد محمد أوجار، يوم أمس الخميس، أمام لجنة العدل والتشريع وحقوق الإنسان بمجلس النواب، مشروع القانون رقم 17-33 يتعلق بنقل اختصاصات السلطة الحكومية المكلفة بالعدل إلى الوكيل العام للملك لدى محكمة النقض بصفته رئيسا للنيابة العامة، وبسن قواعد لتنظيم رئاسة النيابة العامة.

وأوضح البلاغ أن الوزير أكد أن هذا المشروع يندرج في إطار إصلاح منظومة العدالة وعلى رأسها تأسيس استقلال مؤسساتي للسلطة القضائية واستقلال النيابة العامة عن السلطة التنفيذية.

وأشار الوزير، يضيف البلاغ، إلى أن رئاسة الوكيل العام للملك لدى محكمة النقض لمؤسسة النيابة العامة يقتضي أن تتوفر هذه المؤسسة على إطار قانوني ينقل للوكيل العام للملك السلطات الرئاسية على أعضاء النيابة العامة، ابتداء من سابع أكتوبر 2017، طبقا للمادة 117 من القانون التنظيمي رقم 106.13 المتعلق بالنظام الأساسي للقضاة، كما يتطلب صياغة قانونية خالية من الارتباك الذي قد تتسبب فيه النصوص القانونية السارية النفاذ حاليا، والتي تسند هذه السلطة إلى وزير العدل، علاوة على توفير إمكانيات العمل المادية والبشرية بما يمكنها من القيام بالمهام المسندة إليها على الوجه المطلوب.

وأشار المصدر ذاته، إلى أن رئيس وأعضاء لجنة العدل والتشريع وحقوق الإنسان عبروا عن التزامهم بالتسريع في مسطرة المصادقة على هذا المشروع تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية، حتى يتسنى للمغرب إرساء قواعد متينة لانتقال رئاسة النيابة العامة من وزير العدل إلى الوكيل العام للملك لدى محكمة النقض في الموعد المحدد له.