مصرع عاملين وإصابة ثالث في حادث انفجار مصنع للمتفجرات بالدارالبيضاء

آخر تحديث : الثلاثاء 24 فبراير 2015 - 11:27 صباحًا
2015 02 24
2015 02 24

دنيا بريس/ الدارالبيضاء/ س د حزن كبير واستياء عارم في صفوف عشرات العاملين بأحد المعامل لصنع المتفجرات تتواجد بالجماعة القروية سيدي حجاج واد حصار بإقليم مديونة، بعد حادث انفجار أودى بحياة شخصين في الحين بينما يرقد الضحية الثالث بين الموت والحياة بغرفة الإنعاش بالمركز الاستشفائي الجامعي ابن رشد بالدارالبيضاء . أمر الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف الدارالبيضاء عناصر الضابطة القضائية لمركز القضائي الدرك الملكي بتيط مليل بفتح تحقيق شامل في قضية مصرع عاملين خلال عملية انفجار شحنة من البارود بمعمل صنع المتفجرات بالجماعة القروية سيدي حجاج واد حصار، وإصابة عامل ثالث بحروق بليغة من الدرجة الثالثة نقل إلى المركز الاستشفائي الجامعي ابن رشد بالدارالبيضاء لتلقي العلاجات الضرورية . شهود عيان بالجماعة القروية سيدي حجاج واد حصار أكدوا في تصريح لهم أنه في حدود الساعة الحادية عشر صباحا من نهاية الأسبوع الماضي سمع ذوي انفجار قوي وانتشار دخان كثيف يغطي أرجاء بمعمل صنع المتفجرات المجاور لدوار الحارث بالمنطقة القروية، قبل أن يصل خبر مصرع عاملين ( عبد الكبير ــ ك ) و( عزيز ــ غ ) بعد إصابتهما بشظايا انفجار شحنة كبير من البارود فيما تعرض زميلهم الثالث ( محمد ــ ل ) إلى حروق كبيرة أتت على جسده بالكامل ذات المصادر أوضحت أن مصرع العاملين بمعمل صنع المتفجرات كشف عن غياب وسائل السلامة والمراقبة للعاملين داخل المصنع وعدم تقديم الإسعافات الأولية للضحايا قيد حياتهما ، خصوصا والمسؤولين على المصنع استعانوا بسيارة الإسعاف للجماعة القروية سيدي حجاج واد حصار لنقل الضحايا إلى المعهد الوطني للطب الشرعي لإجراء عملية التشريح للضحايا دون اللجوء إلى مصالح الوقاية المدنية للتدخل لنقل الضحايا وتقديم الإسعافات الأولية للمصابين.