مقتل قاطع الرؤوس في تنظيم “داعش” المغربي الملقب ب “كوكيتو” بسوريا

آخر تحديث : الثلاثاء 10 نوفمبر 2015 - 12:59 صباحًا
2015 11 10
2015 11 10

ذكرت جريدة “السفير” اللبنانية، نبأ مقتل “كوكيتو قاطع الروؤس” أشهر إرهابي مغربي في صفوف تنظيم “الدولة الإسلامية في العراق والشام” -“داعش”، بعد نحو عام على تهديده بلده الأصلي المغرب بتنفيذ هجمات “انتحارية”. وحسب المصادر ذاتها، فقد لقي “قاطع الرؤوس” المغربي الأشهر في صفوف تنظيم “داعش” حتفه خلال معارك التنظيم مع قوات الجيش السوري في ريف حلب الشرقي قرب مطار “كويرس العسكري”. المغربي محمد حمدوش، ابن مدينة الفنيدق، والملقب بـ “كوكيتو قاطع الروؤس” والبالغ من العمر 29 عاماً كان قد جاء إلى سوريا قبل نحو عامين، وفور وصوله تعرف إلى فتاة اسبانية من أصول مغربية تدعى آسيا أحمد محمد فتزوجها على الفور. وبحسب مصادر “جهادية” فقد قدم “كوكيتو” حزاما ناسفا تبلغ قيمته 100 دولار كمقدم صداق لـ “الجهادية” التي حملت منه فورا ووضعت أول مولد من “جهادي” مغربي في سوريا قبل نحو عام. وظهر “كوكيتو” العام الماضي في تسجيلات مصورة عدة يحمل رؤوسا ويقوم بعمليات الذبح، كما ظهر في تسجيل خاص يوجه فيه رسالة تهديد باجتياح التنظيم للمغرب.