مقتل مصارع مغربي هولندي بغرناطة الإسبانية

آخر تحديث : السبت 3 ديسمبر 2016 - 11:03 مساءً
2016 12 04
2016 12 03

لقي مصارع الكيك بوكسينغ الهولندي أوسامة التدلاوي، حتفه إثر تعرضه لاعتداء بالسلاح الأبيض بالقرب من ملهى ليلي بمدينة غرناطة الإسبانية، الخبر أورده الموقع الإخباري الهولندي ” omroepbrabant.”

وحول تفاصيل الحادث ، أفاد ذات المصدر بأن أسامة التدلاوي ذو الأصول المغربية البالغ من العمر 21 سنة، كان يهم بالخروج من إحدى الملاهي الليلية، وتزامن خروجه مع نشوب شجار عنيف بين مجموعتين، وعلى إثر الإندفاع الكبير وحالة الكر والفر من قبل شهود عيان، وجد التدلاوي نفسه فجأة وسط المجموعتين المتناحرتين، حيث أصيب بضربات طائشة على مستويات مختلفة من جسمه ورأسه ، ما جعله يسقط قتيلا في الحين، فيما تعرض رفيق له البالغ من العمر 22 عاما لضربة على مستوى الرأس بواسطة قنينة زجاجية، حمل على إثرها للمستشفى الجامعي بالمدينة لينجو بعد ذلك من موت محقق.

ونذكر أن المصارع اسامة التدلاوي الممارس في إحدى الأندية بمدينة إندهوفن الهولندية، كان رفقة صديقه يقضيان عطلتهما بإسبانيا، وحسب أحد أقربائه، فإن الهالك اختار قضاء بعض الأيام بإسبانيا في محاولة منه نسيان همومه وبغرض أن يفرج عن نفسه قليلا، خصوصا بعد فقدانه لوالدته، الأمر الذي أثر كثيرا على نفسيته ومشاعره، وأضاف المصدر، أن الهالك كان ينوي الإستقرار بغرناطة، وهو يخطط لإنشاء مشروع بالمدينة الحمراء التي أصبح متيم بها، مؤكدا أن التدلاوي لم يكن من عادته السهر بالملاهي الليلية، ولم يسبق له أن عاقر الخمر أو شئ من هذا القبيل.

هذا وخلف رحيل المصارع الريفي الذي  ينحدر من بلدة كرونة التابعة لجماعة تمسمان اقليم الدريوش صدمة كبرى، وحالة من الحزن العميق في صفوف رفاق دربه في هولندا وألمانيا وباقي الدول الأوروبية .

ومن جانبها قامت عناصر الشرطة الاسبانية بحملة تمشيط بالمناطق المحيطة، ما أسفر عن اعتقال شخصين يشتبه انهما من منفذي الاعتداءعلى أسامة التدلاوي ، وما زكى هذا الإحتمال وجود آثار الدم على لباس أحدهما ع، حيث وضعا رهن الاعتقال الاحتياطي لتعميق البحث معهما في المنسوب إليهما.