منازل آيلة للسقوط تتطلب تدخل عاجل بمراكش

آخر تحديث : الخميس 2 مارس 2017 - 12:20 صباحًا
2017 03 02
2017 03 02

توصلت الجريدة برسالة من ساكنة حي الحارة بمراكش، موجهة إلى السيد والي ولاية مراكش أسفي وعمدة مراكش ، بخصوص الوضع الراهن الذي تعيشه جل أحياء المدينة القديمة بالمدينة من انهيارات قد تودي بحياة أرواح بشرية دون ذنب، فبعد انهيار منازل بديور الصابون في المدينة القديمة ودرب الكبص بسيدي يوسف بن علي. قد ياتي الدور لا قدر الله على ساكنة الحارة، التي تعاني نفس المشكل بحيث هناك دور تم احصاءها سنة 2015 من طرف المكتب المكلف بإنجاز دراسات في الموضوع، ومنذ ذالك التاريخ والساكنة تعيش حالة رعب كل ما تهاطلت الأمطار، الشيء الذي يستوجب التدخل الفوري من طرف المجلس الجماعي لمراكش لمعالجة الأمر طبقا لمقتضيات القانون 12/94، بالأخص المادة 9 وتمكين الساكنة من الدعم المخصص.

وفي هذا الإطار لقد تم تقديم شكايات في الموضوع لازال أصحابها بدون جديد لذا فإن ساكنة حي الحارة تناشد السيد الوالي و رئيس المجلس الجماعي للتدخل الفوري.