مناضلة صحراوية: اعتراف المغرب بالجمعيات الحقوقية في المنطقة دليل على دمقرطة الدولة

آخر تحديث : الأربعاء 29 أبريل 2015 - 1:55 صباحًا
2015 04 29
2015 04 29

قالت ليلى اللب، القيادية بحزب الاتحاد الدستوري “نحن في مرحلة حاسمة بالنسبة لملف الصحراء خصوصا أن مجلس الأمن تداول اليوم في مسألة قضية الوحدة الترابية وأريد أن أؤكد أن هناك عدة إنجازات حقوقية تحسب للمغرب من خلال اعتراف البلد بعدد من الجمعيات الحقوقية الفاعلة في المجال الحقوقي في المنطقة رغم أن لها مسار ثاني لكن اعترافه بها يؤكد دمقرطة الدولة المغربية وسياسة حرية التعبير”. وأضافت اللب، “بالنسبة لتوسيع صلاحيات المينورسو في الصحراء فالكل يشهد بأنه لم يعد هناك من داعي لتوسيع هذه المهام أو الصلاحيات والحمد لله لحدود الآن الصحراء تسير في تقدم ومؤخرا الأحزاب المعارضة حاولت مع الحكومة تفعيل مشروع الحكم الذاتي وإيجاد حل للقضية وهذا سيكون له وقع إذا تم تفعيله بالشكل المطلوب”.