مناضلو ومناضلات المنظمة الديمقراطية للشغل يتعرضون لتحرشات واستفزازات العناصر الانفصالية

آخر تحديث : الجمعة 27 مارس 2015 - 1:58 صباحًا
2015 03 27
2015 03 27

علي لطفي مناضلو ومناضلات المنظمة الديمقراطية للشغل يتعرضون لتحرشات واستفزازات العناصر الانفصالية المدعمة من طرف عناصر المخابرات الجزائرية في المنتدى الاجتماعي العالمي بتونس الشقيقة. على اثر الاعتداء الجسدي الشنيع الذي تعرض له الرفيق و المناضل النقابي مصطفى بومهدي عضو المجلس الوطني للمنظمة الديمقراطية للشغل من طرف عصابة من الانفصاليين وبدعم من بعض عناصر من المخابرات الجزائرية الدين تم استقدامهم وتجنيدهم لتحويل فعاليات المنتدى الاجتماعي العالمي بتونس الشقية الى مكان للترويج لأطروحتهم الانفصالية ضدا على مبادئ وقيم المنتديات الاجتماعية العالمية ولميثاق بورتو اليغري . لذلك فالمنظمة الديمقراطية للشغل وهي تعبر عن تضامنها المطلق مع اخينا مصطفى بومهدي تندد بقوة بهذه الممارسات الشاذة و المتخلفة كما تحيي بالمناسبة عدد من الإطارات المدنية الجزائرية والتونسية التي استنكرت وأدانت هذه التصرفات اللامسؤولة والمنافية لكل الأعراف ولروح المنتدى واهذافه . تؤكد أن مثل هذه الممارسات والاستفزازات لن تثني عن مواصلة نضالنا من أجل الوحدة المغاربية وتحقيق انتظارات الشعبين الشقيقين الجزائري والمغربي في الديمقراطية والعدالة الاجتماعية وفتح الحدود بين البلدين الشقيقين كما هو الشأن بالنسبة لنضالنا المتواصل من اجل وحدة بلدنا وتحرير ما تبقى من اجزائه في سبتة ومليلية والجزر ومواجهتنا لكل أشكال التطرف والإرهاب والانفصال. عن المكتب التنفيدي