من شجار بالأيدي إلى اشتبكات بالأسلحة البيضاء وانتهاء بإطلاق الرصاص بتاونات

آخر تحديث : الخميس 26 فبراير 2015 - 12:21 صباحًا
2015 02 26
2015 02 26

دنيا بريس/ القندوسي محمد سادت حالة من الهلع الشديد وسط ساكنة منطقة معروفة باسم “كراج بغال” التي تقع بمدخل الجماعة القروية اخلالفة التابعة ترابيا لإقليم تاونات ، على الطريق الوطنية رقم 8، جراء سماع دوي لإطلاق الرصاص الحي مساء أمس الأربعاء، ليتبين فيما بعد أن عنصر من الدرك الملكي اضطر لاستعمال سلاحه الوظيفي لإيقاف هائجين قاموا بمهاجمة صاحب مقهى انتقاما لزميل لهم كان قد دخل في وقت سابق في نقاش حاد مع صاحب المقهى وسرعان ما تطور ذلك إلى شجار عنيف، ما دفع الشاب الإستنجاد برفاقه الذين حضروا توا على متن سيارة دفع رباعية ، ليتجدد الشجار من جديد الذي استعملت فيه الهراوات والأسلحة البيضاء إضافة إلى سلاح ناري من نوع ” الخماسية “، وأمام هذا الوضع اضطر أحد العناصر التابعة للدرك الملكي لاستعمال سلاحه الفردي، ما أجبر الشبان السبعة للتقهقر إلى الوراء تدريجيا والانسحاب من المقهى، قبل أن يتمكنوا من الفرار على متن سيارتهم التي أصيبت إحدى عجلاتها بطلقة نارية، ولم يمنعهم ذلك من متابعة الطريق بين ثنايا المسالك الجبلية الوعرة غير المعبدة. ونتيجة لذلك هرعت فلول من رجال الدرك وعناصر القوات المساعدة إلى مكان الحادث، حيث قاموا بتطويق المقهى تحسبا لتكرار الهجوم، وبناء عليه تم فتح تحقيق مدقق وبحث في شأن الهجوم بناءً على أوامر النيابة العامة، لمعرفة أسباب ودوافع هذا الحادث. مصادر من عين المكان أفادت، أن الشبان الذين كانوا في حالة هستيرية، ينحدرون من منطقة إيكاون ضاحية كتامة، وأضاف ذات المصدر بأن أحد منفذي الإعتداء على رب المقهى، هو صاحب سوابق ترتبط بالضرب والجرح والقتل العمد، ولم يمض سوى وقت قصير على مغادرته أسوار السجن الذي دخله بسبب التهم السالفة الذكر.