من طرائف الاخبار … حكم غريب ” محكمة إيرانية تعاقب امرأة بـ ” تغسيل الموتى”!

آخر تحديث : الأحد 21 مايو 2017 - 8:54 صباحًا
2017 05 21
2017 05 21

قضت محكمة في العاصمة الإيرانية طهران، بمعاقبة امرأة متزوجة تبلغ من العمر 35 عاماً، اتهمت بإقامة علاقة غير شرعية مع صديقها،ب تغسيل الموتى لمدة عامين، بالإضافة إلى 744 جلدة.

وذكرت صحيفة “إيران” الحكومية أن الشعبة الخامسة في محكمة الجزاء بطهران، أوضحت أن السيدة “ميناء” تم إيقافها قبل حوالي ثلاثة أشهر عندما رفع زوجها دعوى قضائية اتهمها فيها بإقامة علاقة غير شرعية مع رجل غريب.

ونقلت الصحيفة عن مصدر قضائي أن الزوجة أنكرت صحة ادعاء زوجها خلال التحقيق، لكن بعد تحريات الشرطة وتقديم أدلة ووثائق من قبل زوجها حول علاقتها مع رجل غريب، أقرت بفعلتها”.

وبعد اعتراف الزوجة، قامت السلطات باعتقال الرجل المتهم وحكمت عليه  المحكمة بتحمل 99 جلدة، والإبعاد إلى بلدة  نائية بعيدة عن منطقة سكنه.

واعتبرت وسائل إعلام إيرانية أن هذا الحكم يعد غريباً، حيث لأول مرة يتم الحكم على امرأة متهمة بالزنا ، بغسيل  الأموات، بعد ما كانت السلطات القضائية تحكم بالرجم أو الإعدام أو سنوات سجن طويلة.

وعلق بعض مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي بالقول إن هذه القضية تذّكر بقضية أثارت الرأي العام الإيراني والدولي، وهي إعدام الفتاة ريحانة جباري، في أكتوبر 2014، بتهمة قتل موظف استخبارات إيراني سابق، عام 2007، وقالت إنها قتلته “دفاعاً عن النفس” بعد أن حاول اغتصابها.

لكن المحكمة لم تأخذ بما قالته ريحانة، حيث لم تقدم أدلة قوية تؤكد حدوث الاعتداء عليها، بحسب قول المحكمة، واهتمتها بالقتل العمد وتمت إدانتها بالإعدام شنقاً.

وكانت الأمم المتحدة قد شككت في نزاهة المحاكمة وطالبت منظمة العفو الدولية العفو عنها، لأنها أجبرت على الإدلاء باعترافات قسرية، وقام بعض الناشطين بجمع 200 ألف توقيع لمنع إعدام ريحانة، من دون جدوى.

المصدر - العربية. نت