مهرجان العطاطرة للفروسية: فرصة للتعريف بالموروث الثقافي وتكريس لقيم الانفتاح والتضامن المجتمعي

آخر تحديث : الجمعة 12 مايو 2017 - 5:37 مساءً
2017 05 12
2017 05 12

مهرجان العطاطرة للفروسية: فرصة للتعريف بالموروث الثقافي وتكريس لقيم الانفتاح والتضامن المجتمعي

شهدت الجماعة القروية العطاطرة الواقعة بتراب عمالة إقليم سيدي بنور علي مدى أربعة أيام  انطلاق فعاليات مهرجان لعطاطرة للفروسية في نسخته الثانية تحت شعار الفروسية ثراث وتنمية المنظم من طرف المجلس الجماعي للعطاطرة وتحت اشراف عمالة إقليم سيدي بنور٫حيث كان سكان المنطقة على موعد مع تقليد سنوي يتسم بالغني والتنوع في البرامج والانشطة التي تكرس قيم التضامن المجتمعي والانفتاح على كل المكونات المحلية والقوي الحية الحاملة لمشروع التحديث الشامل.

وفي تصريح لمديرة المهرجان رئيسة الجماعة القروية العطاطرة٫ اشارت الى ان هذا المهرجان يضم برنامجا خصبا يحتفي بالموروث المحلي ويؤسس لثقافة اجتماعية تقوم علي التضامن وترسيخ قيم مجتمعية نبيلة. مشيرة الى ان مهرجان هذه السنة أولى مساحة مهمة من برامجه الى ثقافة اشراك جمعيات المجتمع المدني كقوة اقتراحية داعمة وكرقم مهم في معادلة البناء التنموي المنشود، مؤكدة ان تنظيم هذا الملتقى السنوي يجد مرجعيته الأساسية في بعث دينامية قوية وفعالة ومنتجة في جسد كل الفعاليات المحلية للإسهام بإيقاع موحد ومرتفع في تجسيد توازنات تنموية تجيب على مجمل التحديات المطروحة.

لافتة في الاطار ذاته٫ الى ان المجلس بمعية الشركاء حرص بشكل عملى على توفير الامكانيات اللوجستيكية والبشرية من اجل إنجاح هذه النسخة كرهان محلي أساسي.

من جهة ثانية اشار  فاعل جمعوي محلي الى ان هذا المهرجان يكرس الاستدامة على مستوى تحريك  الفعل الاجتماعي الهادف٫ من خلال تنظيم قافلة طبية متعددة الاختصاصات في وجه عدد من المستفيدين من مجموع تراب الجماعة وحفل اعذار وتنظيم دوري في كرة القدم وصبيحة ترفيهية واعطاء انطلاق  التبوريدة التي عرفت مشاركة 18 سربة من اجود السربات  اقليما وجهويا ما يؤشر على ان مهرجان العطاطرة يشكل موروثا ثقافيا شاسعا ومخزونا لتراث حضاري ضارب في عمق التاريخ.