مهرجان طنجة الدولي للفلامنكو يعلن تفاصيل طبعته الثانية

آخر تحديث : الأحد 5 أبريل 2015 - 1:37 صباحًا
2015 04 05
2015 04 05

ثريا ميموني شهدت دار الضيافة ” البيت الأبيض ” بحي القصبة بطنجة، مساء أمس الجمعة انعقاد ندوة صحفية على هامش الدورة الثانية من مهرجان طنجة الدولي للفلامنكو الذي سينظم هذه السنة تحت شعار ” عروسة الشمال تلبس زي الفلامنكو”. انطلقت الندوة بكلمة لرئيسة جمعية ” أفا “، السيدة ماريا ديلمار، سلطت من خلالها الضوء على الخطوط العريضة للمهرجان في نسخته الثانية التي ستنطلق فعالياته يوم 6 ماي القادم وستستمر إلى غاية 9 منه، واستفاضت السيدة ماريا ديلمار في الحديث عن أهداف المهرجان وخاصياته ، مؤكدة أن الغرض من تنظيم هذه التظاهرة هو مد جسور التواصل والتقارب بين منطقة أندلسيا بالجنوب الإسباني، والشمال المغربي، وبصفة خاصة بين طنجة ومالقا المدينتان اللتان تجمعهما عدة قواسم مشتركة، مشيرة أن الأساس من تنظيم هذه التظاهرة الفنية هو تقوية أواصر الصداقة والتعاون القائمين على مبدإ حسن الجوار بين المدينتين الصديقتين، هذه العلاقة التي وصفتها مديرة المهرجان بالمتميزة والضاربة جذورها في التاريخ. وفي سياق حديثها لوسائل الإعلام الوطنية والجهوية، أعلنت السيدة ماريا ديلمار عن الفعاليات والأنشطة المميّزة التي يشتمل عليها برنامج الدورة، موضحة في هذا الصدد أن الدورة الثانية ستكون دورة استثنائية ومميزة لكونها ستستقطب 65 فنانا وفنانة من بينهم 15 من المغاربة الولوعين بهذا الفن العريق أبرزهم الثنائي التطواني المعروف بـ “Cuadro Flamenco de Sucre de Fátima” ومجموعة أبناء وبنات زرياب للموسيقى الأندلسية والروحية برئاسة محمد بن علال العوامي، وهي المجموعة التي ستحيي الحفل الإفتتاحي برفقة فرقة “أيمار للفلامنكو”. المميز في هذه الدورة، أن البرنامج الذي اقترحته الجهة المنظمة يضم ثلاث حفلات بالمجان، أهمها السهرة الكبرى التي ستحييها المجموعة الإسبانية ” coros y danzas de ronda ” بالفضاء الأثري القصبة ( ساحة المشور سابقا. )

Photo 025 Photo 030 Photo 040