ندوة البيضاء تدعو المؤسسات للتمييز الإيجابي تجاه الكتاب الأمازيغي

آخر تحديث : الإثنين 15 فبراير 2016 - 5:41 مساءً
2016 02 15
2016 02 15
ندوة البيضاء تدعو المؤسسات للتمييز الإيجابي تجاه الكتاب الأمازيغي
U

أنوار مزروب استضاف رواق المكتبة الوطنية للمملكة المغربية بالمعرض الدولي للنشر والكتاب يومه السبت 13 فبراير، 2016، مائدة مستديرة موضوعاتية حول النشرالأمازيغي: الجرد والآفاق.”.. وسجل المشاركون في اللقاء،السادة أنوار مزروب،موحا مخلص وميك كرواش ضعف إقبال الناشرين المغاربة عل الكتاب الأمازيغي. أيضا، توقف المتدخلون على الوضع غير السليم لطغيان وغلبة طريقة حساب المؤلف على منشورات الأمازيغية، ما يعني عدم توافر المحتوى الأمازيغي وبالتلي وصوله إلى نقاط البيع والمكتبات المغربية.. على صعيد المحتوى، أكد اللقاء على أهمية ترك الكتاب الأمازيغي بعيدا عن أي قيود أو شروط “أكاديمية” للدعم (ما يسمى لغة القياسية والممعيرة المطلوبة للتحرير)، و ذلك نظرا إلى كون الجودة في الإصدار غير قابلة للتحقيق إلا إذا كان شرط اللغة والظرف السوسيولساني للشاعر والمؤلف محترما في تدوين مضمونه (كلامه وبلده الظروف اللغوية الاجتماعية المحلية). التوصية الأخيرة للقاء كانت الدعوة إلى اعتماد سياسة التمييز الإيجابي من جانب المؤسسات المعنية لتحقيق التراكم الوثائقي واليبليوجرافي المأمول، لتمكين جميع المغاربة من التمتع بحقهم في الوصول إلى التراث المكتوب لعنصرأساسي في حضارة الأمة المغربية.