نزهة الصقلي تطالب وزير الاوقاف باستعمال المساجد للتوعية في موضوع حرية لبس الصاية والمايوه

آخر تحديث : الأربعاء 22 يوليو 2015 - 10:33 صباحًا
2015 07 22
2015 07 22

خلال جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس النواب ليوم امس الثلاثاء، طالبت النائبة البرلمانية عن حزب التقدم والاشتراكية نزهة الصقلي وزير الأوقاف والشؤون الاسلامية أحمد التوفيق باستعمال المساجد للتوعية في موضوع حرية لبس الصاية والمايوه. وفي نفس الاطار وفي ملتمس اخر وهذه المرة موجه لوزير العدل والحريات، التمست المتدخلة من الوزير مصطفى الرميد، بتأكيد حرية الفتيات المغربية في لباس ما يقررن الخروج به سواء كان تنورات أو بناطيل أو حتى ” مايو” في المسابح، تطبيقا لمبدأ المساواة قائلة : ” بما ان الرجل يعري عن صدره عند الشعور بالحرارة فإن المرأة لها نفس الحق في ان تلبس ما تشاء دون الخروج عن القواعد”. وفي رده على الملتمس، اشار الوزير انة هناك ضوابط في المجتمع، وليست هناك حرية مطلقة كما اشار الى أن ما وقع في حوادث إنزكان وفاس وميدلت ” أمر محرم ومجرم وممنوع وأنه لاأحد يمكنه أن يقوم مقام الدولة في هذا الصدد “.