نيابة الشباب والرياضة انطلاقة جديدة تستوجب دعم مختلف الجهات لمبادراتها خدمة للطفولة وشباب إقليم تارودانت

آخر تحديث : الجمعة 14 نوفمبر 2014 - 3:52 مساءً
2014 11 14
2014 11 14

تارودانت : محمد زرود

تعرف مؤخراً نيابة الشباب والرياضة بإقليم تارودانت حركية ودينامية يشهد بها جل العاملين بقطاع الشباب والرياضة بالإقليم، هذه الحركية ترجع بالأساس حسب نشطاء بالقطاع بتارودانت إلى تعين مسئول شاب وجمعوي على رأس هذه النيابة . فبمجرد، تعين السيد هشام زلواش على رأس النيابة، ملامح التغيير والتجديد بدت، في تحركاته ومبادراته، و في هذا الإطار يقول أحد رؤساء الجمعيات بالإقليم ” بعد تعيين النائب الحالي الأستاذ هشام أصبحنا نرى ونحس أن هناك نيابة للشباب والرياضة بالإقليم، السيد هشام زلواش .. الرجل الطموح ونتائج عمله بدأت منذ تنصيبه نائبا إقليميا لوزارة الشباب والرياضة بهذه المدينة الغالية، يضيف أخرى “. هذا ويضاف إليه الانطباع الجيد لدى النخبة السياسية بالمنطقة، وقد علق رئيس المجلس البلدي لتارودانت على صفحته على الفيسبوك على الاجتماع الذي جمعه مع النائب الإقليمي لوزارة الشباب والرياضة، بأن لديه ثقة كبيرة في قدراته وإمكاناته وأنه رهن إشارته. هذا الرجل الذي جسد روح الشباب من خلال تواصله الدائم، اليومي والمستمر مع الشباب ، من أجل الرقي بقطاع الشباب والرياضة بتارودانت، لكن ذلك لا يتأتى إلا عبر تضافر جهود الساهرين على الشأن العام الإقليمي والمحلي. وللإشارة فان الميزانية المخصصة لنيابة الشباب والرياضة بتارودانت غير كافية، بالنظر إلى شساعة الإقليم