نيابة تارودانت: مركز الموارد التابع لمصلحة الشؤون التربوية يختتم انشطته السنوية بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بإقليم تارودانت.

آخر تحديث : الإثنين 6 يوليو 2015 - 8:59 مساءً
2015 07 06
2015 07 06

صالح العزوزي على الساعة العاشرة صباحا من يوم السبت 01 يوليوز 2015 بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين، نظمت خلية اليقظة التربوية الخاصة بالتعليم الاولي التابعة لمصلحة الشؤون التربوية بنيابة تارودانت، لقاء تواصليا ختمت فيه أنشطتها السنوية التي استمرت على مدار السنة الدراسية 2014/2015 . حضر هذا اللقاء عدد كبير من مربيات و مسيرات التعليم الاولي باقليم تارودانت، و جل المتفقدين التربويين بالإقليم، و بعض رؤساء جمعيات المجتمع المدني. وقد اطر هذا اللقاء ثلة من المتفقدين التربويين والمهتمين بتدبير شؤون التعليم الاولي بالإقليم، كما تميز اللقاء بكلمة المنسق الاقليمي لمراكز الموارد التربوي السيد ادار ايت حسين و التي شكر فيها الحاضرين و الحاضرات ونوه بالمجهودات الجبارة التي تقوم بها نيابة تارودات، وكل الفاعلين التربويين من اجل الرقي بقطاع التربية والتكوين في بلادنا. بعدها تناول الكلمة رئيس مصلحة الشؤون التربوية بنيابة تارودانت الاستاذ عبد الرحيم الخلالي عبر فيها عن شكره و تقديره لما تم بذله من جهد في هذا المجال، وعن الانجازات التي تم تحقيقها، و عن الحصيلة المهمة التي لا يمكن التحدث عنها في دقائق، وان تقويمها يعتمد على شبكة من التقدير و التقويم تتم برمجتها على مدار السنة. كما أشار الى ان مصلحته ستدعم بكل ما في وسعها و بكل الوسائل المتاحة من اجل تفعيل كل القرارات والمبادرات المتخذة في هذا الصدد من اجل النهوض بالتعليم الاولي الذي يعتبر اللبنة الاساسية في مجال التربية والتكوين. اللقاء كان مناسبة عبرت فيها المشاركات عن الاوضاع والظروف والاكراهات التي يعيشها التعليم الاولي بالمناطق الخلفية لمدينة تارودانت، وشكرن فيها السيد النائب الاقليمي و كل المؤطرين والمتفقدين على سلوكهم الحسن، وتعاملهم الايجابي مع كافة الفاعلات التربويات. كما ان اللقاء ايضا كان مناسبة لتوزيع شواهد شكر و تقدير لفائدة المربيات والاطر المشاركة في هذا الحفل، وكل من ساهم في هذه القافلة التربية التي راكمت خلال هذه السنة تجربة مهمة، يمكن الاعتماد عليها في اي مشروع تربوي، يخدم مصلحة المنظومة التربوية، والنهوض بها في مملكتنا العزيزة.

S6301465 S6301456 S6301455