هدية أحمد شوقي لمولاي الحسن بمناسبة عيد ميلاده

آخر تحديث : الأحد 7 مايو 2017 - 10:18 مساءً
2017 05 07
2017 05 07

احتضنت مدينة تطوان يومي السبت والأحد 6 و7 ماي، تظاهرة احتفالية كبرى بمسرح إسبانيول، أحيتها جمعية  الشباب  لتأطير المبادرة بشراكة مع عمالة إقليم تطوان وشركة الإنتاج  «Kabila Records» والفنان العالمي القدير أحمد شوقي، وبمشاركة كل من الفنان أيمار، الفنان ياسين جواهري، الفنانةيسرى أحمد، والفنان خالد سلام، وذلك تخليدا للذكرى 14 لميلاد صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن حفظه الله، والتي تصادف يوم 08 ماي من كل سنة، ستتوج بإطلاق عمل فني جديد يحمل اسم « Happy BirthdayMy Prince ». ويسعى النجم العالمي أحمد شوقي من خلال احتضانه لهذه التظاهرة الاحتفاليةالكبرى إلى تشجيع هذه المواهب الفنية الشابة المشاركة في إحياء التظاهرة،ومتابعة مسارها المهني لضمان استمراريتها في الوسط الفني، في مبادرة تهدفإلى تفعيل روح ومضامين التوجهات الملكية السامية لصاحب الجلالة الملكمحمد السادس نصره الله لدعم الشباب. ويضم برنامج هذه التظاهرة الاحتفالية، تنظيم كرنفال احتفالي تحت إشرافالمديرية الإقليمية للتربية والتكوين بتطوان، مساء يوم السبت 6 مايالجاري، والذي ستكون انطلاقته من ساحة الفدان الجديد نحو ساحة مولايالمهدي، مرورا بشارع الوحدة وشارع 10 ماي. وسيحيي الفنانون المشاركون في هذه التظاهرة الاحتفالية الكبرى يوم الأحد 7  ماي، سهرة فنية متنوعة بمسرح إسبانيول، سيتم خلالها إطلاق عمل فني جديديحمل اسم « Happy BirthdayMy Prince »، من إدارة جمعية الشباب لتأطيرالمبادرة، وكلمات وألحان المبدع خالد سلام، وتوزيع وتسجيل SamiProd، وإنتاج شركة Kabila Records .هذه التظاهرة الاحتفالية الكبرى يشرف عليها فريق عمل فني وتقني يضم كلامن السيد إقبال إدراتن المدير الفني للتظاهرة ومدير شركة Kabila Recordsلإنتاج الموسيقي، والسيد أسامة بنفريحة (SamiProd) موزع العمل الفنيالذي سيطلق بالمناسبة، والسيد زهير بوزكري رئيس جمعية الشباب لتأطيرالمبادرة ومدير التظاهرة، والسيد مصطفى استيتو المسؤول على الكرنفال الاحتفالي، والسيد عدنان أمزيان مصور المشاهير المعروف بـ”NANO” مديرالتصوير والإخراج. يذكر أن هذه التظاهرة الاحتفالية الكبرى، قد افتتحت بتنظيم ختان جماعي لخمسين (50) طفلا ينتمون للعالم القروي، يوم الأربعاء 3 ماي 2017،بالمستشفى الإقليمي سانية الرمل، تحت إشراف جمعية أطباء الصحة العمومية،فيما تولت جمعية البر والإحسان توزيع الهدايا على الأطفال المستفيدين من عملية الختان.