هذه حقيقة ما سمي بالاستقالات الجماعية ب PPSبويزكارن

آخر تحديث : الأحد 5 أبريل 2015 - 12:26 صباحًا
2015 04 05
2015 04 05

برح حسان نفى رشيد الموحب الكاتب المحلي لحزب التقدم والإشتراكية ببويزكارن إقليم كلميم، ما راج حول إستقالة جماعية ل50 عضوا من شبيبة وحزب التقدم والإشتراكية ببويزكارن. واوضح الكاتب المحلي لحزب الكتاب، أن المكتب المحلي للحزب ولا المكتب الوطني للشبيبته لم لم يتوصل في بأي إستقالة من أعضاء الحزب، موضحا أن لائحة المستقلين المزعومة،والخبر المنشور في المواقع الإخبارية، يضم مغالطات لا أساس لها من الصحة وتهدف إلى تغليط الرأي العام، لكون الشبيبة ببويزكارن حديثة التأسيس ولا تتوفر أصلا على 50 عضوا يضيف المتحدث . وحول الإتهامات التي ساقها بيان المستقلين المزعوم، أفاد الموحب أن المكتب المحلي يشتغل في إستقلالية تامة وفق مساطر وقوانين الحزب، موضحا أن قرار الهيئة المحلية يتخذ في اجتماعاتها وفق ما يحدده برنامجها السنوي، ولا يوجد أي حديت عن تدخل المكتب الإقليمي في الشان المحلي، وأردف المتحدث أن لائحة أسماء المستقلين “مزورة”، وتضم أسماء لا علاقة لهم بالحزب أو بشبيبة الحزب، وان بعضهم ينتمي لهيئات حزبية أخرى. هذا وقد إّتهم الموحب في الوقت نفسه جهات لم يسمها بتزوير لائحة المستقلين ونشرالأكاذيب، وإستغلال توقيعات تخص عريضة شعبية،ونسبها لاستقالتهم من الحزب.