هل تعلمين فوائد البكاء الصحية؟

آخر تحديث : الجمعة 2 يناير 2015 - 1:04 صباحًا
2015 01 02
2015 01 02

دنيا بريس/ وكالات كثير من الناس ينظرون إلى الدموع وكأنها دليل على الضعف العاطفي ولكن، ما لا يعرفونه أن البكاء هو شكل من أشكال التخلص من الإجهاد التي يقوم به الجسم. يساعدك البكاء على التخلص من العواطف المكبوتة، سواء أكانت بسبب الإحباط أو بسبب الفرح، ليس هذا فقط، فللبكاء عدد من الفوائد الصحية الأخرى. أنواع الدموع وبعض فوائده الصحية. أنواع الدموع قام الدكتور وليام فراي، عالم الكيمياء الحيوية الأمريكي بتقسيم البكاء إلى ثلاث فئات مستندا على الاختلافات الكيميائية وهي: الدموع العاطفية: في أي وقت تشعرين بأنك حساسة عاطفياً، تذرفين الدموع. يمكن أن تكون هذه الدموع بسبب الحزن أو الإحباط أو الإجهاد أو حتى السعادة. الدموع الأساسية: إنه سائل تفرزه الغدد الدمعية، وتعتبر هذه الدموع ضرورية لحماية العينين من الإصابات البكتيرية. الدموع اللاإرادية: إنه عمل لا إرادي تقوم به العين لحماية نفسها من الجسيمات الغريبة والمهيجات. الفوائد الصحية للدموع تحسين الرؤية تعمل الدموع على ترطيب أغشية العين مما يحسن الرؤية، فجفاف هذه الأغشية يسبب ضبابية مؤقتة في الرؤية. تنظيف العينين .كما باقي أجزاء الجسم، يمكن العثور على بكتيريا في العينين أيضا، ولكن للدموع خصائص طبيعية مضادة للجراثيم تحتوي الدموع على سائل يسمى “ليزوزوم” يمكنه أن يقتل 90 إلى 95 بالمائة من البكتيريا التي تتواجد في العين في غضون خمس دقائق. تخفيف التوتر عندما نكون مستائين أو تحت ضغط عصبي يحدث في الجسم اختلال وتراكم للمواد الكيميائية، والبكاء يساعد على الحد من ذلك ومن المعروف أن الشخص الذي يبكي خلال المواقف العصيبة، لديه مستويات أقل من الإكتئاب، وذلك لأن إطلاق سراح الدموع العاطفية يحفز إنتاج هرمونات الغدة الكظرية التي تخفف من إجهاد الجسم. تخليص الجسم من السموم يفيد الدكتور فراي بأن الدموع تحتوي على الماء العادي بنسبة 98 بالمائة، ولكن الدموع العاطفية تحتوي على هرمونات التوتر وعلى سموم عدة يتم إنتاجها في الجسم نتيجة للضغوط العاطفية. حماية العين ضد المهيجات هل تساءلت يوما لماذا تدمع عينيك عند تقطيع البصل؟ ذلك لأن البصل يحتوي على انزيمات معينة تهيج العينين. كذلك، عندما تدخل جزيئات الغبار إلى عينيك، فإنها تبدأ بذرف الدموع.. هذا النوع من البكاء ببساطة يحمي عينيك ويضمن أن يتم غسل الجزيئات الغريبة وطردها خارج العين مع الدموع. الدموع تحافظ على الصحة العامة الدموع التي تُذرف لأسباب عاطفية تحتوي على 24 في المئة من بروتين الألبومين الزائد عن حاجة الجسم، ما يساعد على تنظيم نظام التمثيل الغذائي في الجسم. يساعد البكاء أيضا على مكافحة الأمراض مثل ارتفاع ضغط الدم والبدانة ومرض السكر، والتي تصيب الإنسان بسبب ارتفاع مستويات الإجهاد. الشعور بالارتياح يمنحك البكاء شعورا بالارتياح، ذلك لأنه وبعد ذرف الدموع، يبدأ نظام المخ والقلب في العمل بشكل مثالي ما يعطي الجسم شعورا بالارتياح لذلك. في المرة المقبلة عندما تشعرين بالضيق أو تبدأ عينيك في ذرف الدموع، لا تنظري إلى الأمر باعتباره علامة ضعف، فهناك الكثير من الفوائد الصحية المرتبطة به أيضا.