هيأة تحرير جريدة » أخبار عمالية «في ندوة تت شعار » دفاعا عن وحدة وسيادة الأمة المغربية وعن مكتسبات الطبقة العاملة«

آخر تحديث : الإثنين 27 يونيو 2016 - 2:43 صباحًا
2016 06 24
2016 06 27

تنظم هيأة تحرير جريدة » أخبار عمالية «يوم الخميس 30 يونيو 2016 بمقر الاتحاد المغربي للشغل بتازة ابتداء من الساعة التاسعة والنصف مساء ندوة تحت شعار :» دفاعا عن وحدة وسيادة الأمة المغربية وعن مكتسبات الطبقة العاملة« وستكون الندوة مناسبة لفتح نقاش حر وديمقراطي حول مختلف السياسات الحكومية اللاشعبية واللاجتماعية وتمظهراتها، ومحاولة الإجابة عن أسئلة المواجهة والمقاومة الملحة، وذلك عبر مداخلات مركزية لمناضلين عماليين ونقابيين تفتح باب استيعاب التحديات وتطارح آليات وسبل تنظيم المقاومة تحصينا لسيادة ووحدة الأمة ولمكتسبات الطبقة العاملة المغربية، وهي المداخلات التي تتوزع على الشكل التالي : üالبشير لحسيني، مدير المركز المغربي للحريات النقابية حول موضوع : »الهجوم على مكتسبات الطبقة العاملة والتحديات المطروحة على الحركة النقابية «وفق المحاور التالية : •سياقات وأوجه الهجوم الحكومي على مكتسبات الطبقة العاملة. •الحوار الاجتماعي : ماهيته وطبيعته، وهل هو آلية لتحقيق المطالب النقابية؟ •الآفاق النضالية للتنسيق النقابي الكفيلة بتحقيق مطالب الحركة النقابية. üع.جلال بالمامي، الكاتب الوطني للشبيبة العاملة المغربية حول موضوع : »أية رؤية شبيبية للنضال دفاعا عن الوحدة والسيادة الوطنيتين ومكتسبات الطبقة العاملة؟ «وفق المحاور التالية : •أي دور للشبيبة المغربية في الدفاع عن الوحدة والسيادة الوطنيتين؟ • ما الأفق الذي ترسمه السياسات الحكومية للشباب المغربي؟ •الجبهة الوطنية الموحدة ضد البطالة كإجابة وحدوية للنضال ضد السياسات الحكومية اللاشعبية في التشغيل. ü محمد العماري، الكاتب العام للاتحاد المحلي لنقابات تازة (إ.م.ش)، حول موضوع :» مركزية الدفاع عن الوحدة والسيادة الوطنيتين داخل الاتحاد المغربي للشغل «وفق المحاور التالية : •الأدوار الريادية للاتحاد المغربي للشغل في معركة الاستقلال والتحرر الوطني. •أية راهنية للبيان التأسيسي للاتحاد المغربي للشغل؟ • أية مهام مطروحة على الاتحادات المحلية في دعم وتقوية النضال النقابي الوحدوي؟

وهيأة تحرير جريدة “أخبار عمالية” إذ تستشعر خطورة الوضع السياسي الوطني العام، وما يتهدد استقرار ووحدة الأمة المغربية، وما يتهدد المكتسبات الاجتماعية لغالبيتها من مخاطر،تتوجه إلى جميع المناضلين العماليين والديمقراطيين وجميع المناضلين النقابيين والشباب من مختلف الانتماءات المذهبية والتجارب السياسية الوفية لاستقلال ووحدة الأمة المغربية ولمكتسبات غالبية جماهيرها المادية والمعنوية، بالدعوة للمشاركة في هذه الندوة و متابعة هذا النقاش و تطويره لبلورة الأفكار والخلاصات العملية لإحباط هذه المخاطر وتعزيز المقاومة الوحدوية لصد هذا الهجوم وإيجاد مخرج إيجابي يخدم مصالح الطبقة العاملة المغربية و الوطن .