وجدة : الملتقى المغاربي الأول الخاص بتكوين الشباب في مجال الإعلام الرقمي

آخر تحديث : السبت 17 ديسمبر 2016 - 12:02 صباحًا
2016 12 17
2016 12 17

في إطار الملتقى المغاربي الأول المزمع تنظيمه خلال أيام  11ـ 12ـ 13 فبراير 2017. بمدينة وجدة ، توصلت ” المجموعة الوطنية للإعلام ” ببلاغ تعلن من خلاله الجهة الراعية للتظاهرة “اتحاد الشباب الأورومغاربي بالمغرب ” عن تنظيم الملتقى المغاربي الأول لتكوين الشباب على الآليات المساعدة على خلق فضاءات إعلامية شبابية مشتركة – من وإلى الشباب-، وذلك بغية إعطاء فرصة لإدماج القوى الشبابية في تدبير وتسيير الشأن العام، والدفع بها إلى الإنتاج الإيجابي، وذلك خلال أيام: 11ـ 12ـ 13 فبراير 2017. بمدينة وجدة.

وحسب بلاغ المنظمين ، يعلن اتحاد الشباب الأورومغاربي بالمغرب ” U J E M  ” عن تنظيم الملتقى المغاربي الأول لتكوين الشباب على تقنيات خلق فضاءات إعلامية شبابية مشتركة – من وإلى الشباب-، وذلك بغية إعطاء فرصة لإدماج القوى الشبابية في تدبير وتسيير الشأن العام، والدفع بها إلى الإنتاج الإيجابي. ذلك أيام: 11ـ 12ـ 13 فبراير 2017. بمدينة وجدة. كما سيكون هذا الملتقى فرصة لتبادل الخبرات في مجال الإعلام الإلكتروني بحضور خبراء دوليين في المجال، ومناسبة لإعطاء الانطلاقة الرسمية لمشروع إعلامي مغاربي. لاسيما أن اتحاد الشباب الاورومغاربي عضو اللجنة الاستشارية للشباب لدى المجلس الأوربي. وتجدر الإشارة إلى أن الشباب المشاركين في الملتقى سيستفيدون من شواهد نهاية التدريب. هذه الدورة: فرصة للتعرف على أساسيات الصحافة والإعلام الإلكتروني؛ فرصة لمعرفة الأنماط الخبرية وكيفية استثمارها في تطوير قدراتك الصحفية؛ فرصة لتقييم أدائك في المجال الصحفي؛ فرصة للمهتمين بالصحافة الإلكترونية والراغبين في المزيد من المعارف حول هذا المجال.

فعلى الراغبات والراغبين في المشاركة بهذه الأيام التكوينية، ملء الاستمارة بعد تحميلها من الرابط التالي:

https://drive.google.com/file/d/0B0VnYXGtKrAIRktTbDFqQ0R1QkU/view

ثم إرسالها للبريد الإلكتروني :

الدورة التكوينية بعنوان:

” الإعلام الإلكتروني بوابة التوافق المغاربي “

أيام: 11ـ 12ـ 13 فبراير 2017

ديباجة:

في الوقت الذي تربط فيه الدول المتحضرة مستقبلها ومصيرها بالمشترك الشعبي، وترهن التزامها به وتشدد على ذلك بجعله التزاما اجتماعياً وأخلاقياً لأفرادها ومؤسساتها.

فإن الدول المتخلفة عامة ترى أن أول شيء يستحق التضحية به ويصفى الحساب معه هو المدرك الشعبي، والالتزام بأواصر العلاقات بين فئاته.

من هنا، تدعو الحاجة  إلى إعادة المكانة للعلاقات المجتمعية باعتبارها قيمة أخلاقية وأدبية، لها امتدادها على المستويات الدينية واللغوية والاقتصادية والاجتماعية والسياسية أفرادا وهيئات مجتمعية ومؤسسات، من أجل انضاج نظرية أخلاقية للمشترك الشعبي.

ولا شك في أن الدول المغاربية تعيش فراغا سياسياً وفكرياً وتواصلياً هائلاً نتيجة غياب أطراف تعهدت على نفسها حمل مشعل  هذا الدور النبيل. إذ إن خلو الساحة من هذا الحراك الباني والتواصل الهادف بين الأشقاء يفسح المجال  لترويج وتسويق أطروحات الهدم  تحت مسميات عدة..

لهذا، تعتزم  “جمعية اتحاد الشباب الأورومغاربي”  الاسهام في هذا الدور  قصد النهوض من جديد بالعلاقات الاجتماعية وتحسيس المجتمع المدني بأهمية البناء المغاربي والشعوبي المحصن للهوية الموحدة كمشروع حضاري نهضوي. ولعله آن الأوان لفتح أوراش تكوين في مجالات متعددة. لهذا تروم ذات الجمعية بفتح أول ملتقى تكويني في مجال الإعلام الإلكتروني كبوابة لرأب الصدع وخلق مجالاً للتعاون والتداول. الأهداف  الخاصة  بالدورة:

ـ التفكير في فتح آفاق التقارب المغاربي والمشاريع المجتمعية.

ـ تحفيز الصحافيين على العمل الإعلامي المغاربي والأخذ بزمام المبادرة الإيجابية؛

ـ ربط التواصل الباني على أساس مشروع بناء المغرب الكبير؛

ـ محاولة إحياء قضايا الأمة المشتركة وإلقاء الضوء على وحدة الشعوب من خلال بوابة الإعلام الإلكتروني؛

ـ المساهمة في تكوين المهتمين في مجال الإعلام الإلكتروني كبوابة لمد الجسور والتواصل بين الشعوب المغاربية.

التـأطيـــــر :  مجدي حسيني // عبد العالي الجابري // مولود مشيور // علال الرحمان..

المنظمون :    * جمعية اتحاد الشباب الأورومغاربي.

مكان التكوين :    مدرسة الدراسات العليا للهندسة. قبالة الوكالة المستقلة الجماعية لتوزيع الماء والكهرباء بوجدة – حي الحكمة.

التـــاريخ  : 11 ـ 12ـ 13 فبراير 2017

المستفيدون: الصحفيين الشباب ـ المهتمين بالتكوين الصحفي ـ الطلبة .. في حدود 25 متكوناً.

المستلزمات :   موزعة على الشكل التالي :

* ملـفـات الدورة؛

* التوثيق والإعلام (كاميرا، تصوير)؛

* إعلانات ونسخ؛

* شواهد؛

*  فيديو بروجيكتور // أوراق كبيرة؛

* لوزام أخرى : قنينات ماء ، أوراق ، مناديل ورقية .