وحدات إنقاذ مغربية إسبانية تنقذ خمسة بحارة بعد جنوح قارب قبالة ساحل الجبهة

آخر تحديث : الأربعاء 25 مارس 2015 - 10:38 مساءً
2015 03 25
2015 03 25

محمد القندوسي مكنت إحدى عمليات الإنقاذ المشتركة التي قامت بها يوم أمس الثلاثاء مصالح الانقاذ الاسبانية بمساعدة وحدات من الدرك الملكي والبحرية الملكية قبالة شواطئ الجبهة ( إقليم الشاون )، في انتشال خمسة بحارا من أصل 14 بحارا كانوا على متن مركب للصيد بالخيط، كان قادما من ميناء الحسيمة في اتجاه ميناء العرائش. وحسب مصادر بعض المهنيين، فإن الحادث وقع نتيجة سوء الأحوال لجوية وارتفاع الموج ، ما تسبب في تصدعات على مستوى هيكل المركب، وبالتالي أصبحت مياه البحر تغمره من كل جانب. ومحاولة منها في البحث عن البحارة التسعة الباقون، تدخلت مروحية إسبانية من نوع ” “Helimer205، ومن جانبها كثفت وحدات الإنقاذ البحرية المغربية والإسبانية جهودها، إلا أن أيا من هذه الجهود لم تنجح في العثور على التسعة الذين لا زالوا في عداد المفقودين. مصادر إعلامية من مدينة سبتة المحتلة، أكدت أن البحارة الخمسة الناجون من الحادث جميعهم يحملون الجنسية المغربية، نقلوا جوا وعلى وجه السرعة نحو المشفى الجامعي بملقا لتلقي العلاجات الضرورية. المركب الذي جنح بمنطقة الجبهة حوالي 25 ميلا بحريا غرب السواحل المغربية، وعلى بعد 32 ميلا بحريا شرق مدينة سبتة، مسجل بمدينة آسفي و يحمل اسم “كاليبسو”.غرق-قارب