” وحدة اليسار ضرورة لتحقيق الديمقراطية والقضاء على الفساد والاستبداد ” شعار المؤتمر الوطني الثامن لحزب الطليعة

آخر تحديث : الثلاثاء 31 مايو 2016 - 12:37 صباحًا
2016 05 31
2016 05 31

تحت شعار “وحدة اليسار ضرورة لتحقيق الديمقراطية وللقضاء على الفساد والاستبداد “عقد حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي مؤتمره الثامن بالمركب الدولي للطفولة والشباب بمدينة بوزنيقة ايام 27و28و29ماي2016 حضره مايزيدعن600مؤتمرة ومؤتمر مع ملاحظين من تنظيمات صديقة.اذ بعد الجلسة الافتتاحية الناجحة المنظمة بالمدرسة الوطنية للمعادن بالرباط ،التحق المؤتمرات والمؤتمرون الى مركب بوزنيقة من اجل مناقشة مشاريع المقررات التي هياتها اللجنة التحضيرية في صيغتها الجديدة بعد مناقشتها في وقت سابق خلال الندوات المحلية ثم الجهوية فالندوة الوطنية من اجل وضع صياغة نهائية لها حيث تشكلت لهذا الغرض لجن وورشات عمل في المجالات التاليةـ 1/مشروع المقرر التنظيمي 2/مشروع النظام الاساسي 3/مشروع المقرر الاقتصادي والاجتماعي 4/مشروع الارضية التوجيهية والسياسية والبيان العام5/مشروع مقرر العمل الجماهيري 6/مشروع المقرر الثقافي 7/مشروع حول المسالة النسائية 8/مشروع حول قضايا الشباب .9/لجنة تلقي ودراسة الترشيحات للجنة المركزية .انها مشاريع شملت كل القضايا والمجالات ذات ابعاد متعددة دولية واقليمية ووطنية خصوصا بعد التحولات التي يعيشها العالم …وقد ساد المؤتمر اجواء من النقاش الجاد الفكري والمعرفي ساعد في قراءة جديدة للمشهد السياسي الذي يعرفه المغرب بعد مرور خمس سنوات على حراك20فبراير المطالب بالحرية والكرامة والمساواة والديمقراطية والعدالة الاجتماعية …فكل المقررات التي صادق عليها المؤتمر تتضمن خطة طريق الحزب للسنوات الاربع المقبلة تحمل في طياتها اجابات لانتظارات الشعب المغربي سياسية كانت اواقتصادية او اجتماعية او ثقافية اوبيئية …واختتمت اشغال المؤتمر بانتخاب 85عضوة وعضو للجنة المركزية بالاقتراع السري افرزت نتائجه 10/من الشباب و12/ من النساءو40/ اعضاء وعضوات جدد ومثلت جهة سوس ماسة في شخص كل من عباس مصباح-عبد الالاه بن الصادق-عبد الله بامنصور-لحسن اوحتي – بثينة المكودي -احمد بوهيا. ومن المنتظر انتخاب الامين العام للحزب والكتابة الوطنية في القريب من الايام.