وزارة الصحّة: تنفي وجود “داء إيبُولاَ” بالمغرب

آخر تحديث : الثلاثاء 10 نوفمبر 2015 - 6:06 مساءً
2015 11 10
2015 11 10

أفادت وزارة الصحة بأن الفحوصات الطبية والتحاليل المخبرية اللازمة للشاب الذي نشرت بعض المنابر خبرا حول إصابته بفيروس إيبولا، التي أجريت بالمستشفى الجامعي ابن رشد بالدار البيضاء، أكدت أن هذه الحالة تتعلق بداء الملاريا وليس بداء فيروس إيبولا. وأوضحت الوزارة، في بلاغ لها اليوم الثلاثاء، أنه على إثر نشر بعض المنابر لخبر حول “إصابة شاب مغربي بفيروس إيبولا”، “وبعد إجراء الفحوصات الطبية والتحاليل المخبرية اللازمة لهذا الشاب بالمستشفى الجامعي ابن رشد بالدار البيضاء، تأكد أن هذه الحالة تتعلق بداء الملاريا وليس بداء فيروس إيبولا”، مضيفة أن المريض استفاد من جميع العلاجات الضرورية التي قدمتها له المصالح الطبية بالمستشفى تماثل على إثرها للشفاء. ووفقا لمعطيات المنظمة العالمية للصحة، يضيف المصدر، فإن دولة غينيا الاستوائية غير مصابة بفيروس إيبولا. كما أن هذا الفيروس قد تم احتواؤه بالدول الموبوءة، وهي في طريقها نحو القضاء عليه.