وزير الداخلية في زيارة لقنطرتي وادي سوس وواد المعذر بحنصالة ضواحي تارودانت

آخر تحديث : الأحد 30 نوفمبر 2014 - 11:56 صباحًا
2014 11 30
2014 11 30

  دنيا بريس/ موسى محراز

على اثر الخسائر التي خلفتها أمطار الخير التي شهدها إقليم تارودانت، وذلك على غرار العديد من عمالات وأقاليم المملكة، وبتعليمات ملكية، ، وتنفيذا للتعليمات الملكية السامية لصاحب الجلالة محمد السادس نصره الله، قام محمد حصاد وزير الداخلية مرفوقا بالوزير المنتدب لدى وزارة الداخلية، الوالي الكاتب العام لوزارة الداخلية، الوالي المدير العام للشؤون الداخلية، الجنرال ممثل الدرك الملكي، الجنرال قائد الوقاية المدنية، الوالي المدير العام للجماعات المحلية ثم مدير الطرق بوزارة النقل، صباح يومه الأحد 30 نونبر بزيارة تفقدية لكل من قنطرة وادي سوس وقنطرة واد المعذر بحنصالة بجماعة احمر الكلالشة، استقبل من خلالها من طرف عامل الإقليم وعدد الذي كان مرفوقا بعدة شخصيات مدنية وعسكرية ومنتخبين. من خلال الزيارة للأماكن السالفة الذكر، وقفة السيد الوزير والوفد المرافق له على مدى حجم بعض الخسائر التي تعرضت لها القنطرتين بسبب ارتفاع منسوب المياه، الأمر الذي تسبب في قطع الطريق الوطنية رقم 10 والرابطة بين أكادير وورزازات مرورا بتارودانت على مستوى قنطر وادي سوس، ثم قطع الطريق الجهوية الرابطة بين أكادير وتارودانت على مستوى أمسكروض.

2014-11-30-09-51-00-504 2014-11-30-09-22-38-406 2014-11-30-09-22-46-749 2014-11-30-09-46-17-753 2014-11-30-09-46-29-172 2014-11-30-09-50-04-978