وفاء لشهدا النضال الطبقي والنضال الديمقراطي ودفاعا عن الطبقة العاملة المغربية وحقها في الحياة والعيش الكريم

آخر تحديث : الخميس 30 أبريل 2015 - 8:28 صباحًا
2015 04 30
2015 04 30

وفاء لشهدا النضال الطبقي والنضال الديمقراطي ودفاعا عن الطبقة العاملة المغربية وحقها في الحياة والعيش الكريم ستنظم المنظمة الديمقراطية للشغل مسيرات عبر في الجهات 12 من المملكة ومن طنجة الى الداخلة المنظمة الديمقراطية للشغل تدعو الطبقة العاملة المغربية الى الاحتفال بعيد العمال العالمي الذي يرمز الى التضحيات والتضامن بين العاملات والعمال في مختلف بقاع العالم فوفاء لشهدا النضال الطبقي والنضال الديمقراطي ودفاعا عن الطبقة العاملة المغربية وحقها في الحياة والعيش الكريم ستنظم المنظمة الديمقراطية للشغل مسيرات عبر في الجهات 12 من المملكة ومن طنجة الى الداخلة ستقوم الطبقة العاملة المغربية بقيادة المنظمة الديمقراطية للشغل بإرسال رسائل قوية الى الحكومة المغربية من اجل وضع حد للبطالة وتشغيل العاطلين وإدماج خريجي الجامعات وتحسين المستوى المعيشي للعاملات والعمال والموظفات والموظفين في كل القطاعات والوحدات الإنتاجية والزيادة في معاشات المتقاعدين ودوي حقوقهم سنرفع صوتنا بقوة من اجل المطالبة بتحسين أجور الموظفين والمستخدمين والعاملات والعمال ومن اجل مراجعة الأنظمة الأساسية ونظام التعويضات والترقي المهني للمتصرفين ومفتشي المالية والضرائب ومفتشي الشغل والتقنيين والمحررين والمساعدين التقنيين و المساعدين الإداريين وأساتذة التعليم والممرضين والأطباء والمهندسين وإدماج الحاصلين على الشهادات الجامعية والتقنية في السلالم المناسبة سنرفع صوتنا ونحتج من اجل تحقيق تعميم حق الضمان الاجتماعى والحماية الاجتماعية للجميع والتعويض عن البطالة وفقدان الشغل وخلق تعويض عن البطالة لخريجي الجامعات الباحثين عن العمل بعد تسجيلهم في الوكالة الوطنية للتشغيل الى ان يجدوا فرصة للشغل سنرفع صوتنا من اجل تحسين عيش المسنين والمتقاعدين ودوي حقوقه سنرفع صوتنا ونحتج ونطالب بحماية الحقوق والحريات النقابية وإرجاع المطرودين والمنقلين تعسفا الى عملهم ورفع الظلم عن مناضلينا في قطاع السكك الحديدية سنرفع صوتنا من اجل حقوق العمال الزراعيين والفلاحين الصغار والتجار والمهنيين الصغار والمتوسطين سنناضل بجانب ومن اجل مهنيي النقل الطرقي من سيارات الأجرة الصغيرة والكبيرة وحقوقهم المشروعة ورفع حالة الريع والامتيازات في هذا الميدان ومن اجل استفادتهم من الحماية الاجتماعية سنرفع صوتنا وبقوة من اجل ادماج خريجي التكوين التأهيلي والجامعات والمعاهد العاطلين عن العمل في اسلاك الوظيفة العمومية سنرفع صوتنا عليا من اجل ضمان حماية المهن الطبية الموازية المنظمة بالقوانين الدولية من التلاعبات والمتاجرة كمهنة التمريض والقبالة حماية لحياة وصحة المواطن من الأخطاء المهنية المميتة وضمان حقوق طلبة المعاهد العليا لعلوم التمريض والتقنيات الصحية سنرفع صوتنا لنحيي بحرارة المرأة العاملة المغربية لدورها التاريخي في هذا الحدث العمالي العالمي العظيم وما حققته للإنسانية وللعمال والعاملات من خلال واقعة شيكاكو الشهيرة والدي أدت من اجل ثمن حياتها .ولما تلعبه المرأة العاملة اليوم بالمغرب من أدوار طلائعية في الحراك الاجتماعي والنقابي والسياسي وفي الإنتاج والخدمات الاجتماعية والتربوية والصحية و في التنمية الاقتصادية المستدامة رغم استمرار معاناته من الحيف والظلم والتمييز الاجتماعيين وفي مختلف المجالات والمستوىات : في الأجور والحماية الاجتماعية وشروط وظروف العمل العمل والتضييق والتحرش … سنرفع صوتنا من اجل العدالة الاجتماعية والتوزيع العادل للخيرات والحد من الفوارق الطبقية ومسؤولية الدولة في توفير العيش الكريم للفقراء والمعوزين ودوي الاحتياجات الخاصة من دعم مالي مباشر شهري وتامين صحي مجاني وتقاعد الخلفية التاريخية لعيد العمال الأممي فاتح ماي اليوم العالمي للعمل، يوم العمال العالمي، عيد العمال، عيد العمل أو عيد الشغل، هو احتفال سنوي يقام في دول عديدة احتفاءً بالعمال. فيه تضرب ملايين المؤسسات ومئات الملايين من العمال عن العمل في العديد من الدول. أصل الاحتفال بهذا اليوم، هو في شيكاغو حيث حصلت نزاعات بين العمال وأرباب العمل لتخفيض ساعات العمل اليومي إلى ثماني ساعات. كان ذلك في هاميلتون، ثم في تورونتو عام 1886، ما أدى إلى ظهور قانون الاتحاد التجاري، الذي أضفى الصفة القانونية، وقام بحماية نشاط الاتحاد في عام 1872 في كندا. قضية هايماركت قضية هايماركت وقعت نتيجة للاضراب العام في كل من شيكاغو، إلينوى، والولايات المتحدة التي شارك فيها عموم العمال، والحرفيين والتجار والمهاجرين. في أعقاب الحادث الذي فتحت فيه الشرطة النار على أربعة من المضربين فتم قتلهم في شركة ماكورميك للحصاد الزراعى، وتجمع حشد كبير من الناس في اليوم التالى في ساحة هايماركت. وظل الحدث سلمياً إلى أن تدخلت الشرطة لفض الاحتشاد، فألقى مجهول قنبلة وسط حشد الشرطة. وأدى انفجار القنبلة وتدخل شرطة مكافحة الشغب إلى وفاة ما لا يقل عن اثنى عشر شخصاً بينهم سبعة من رجال الشرطة. وتلى ذلك محاكمة مثيرة للجدل، حيث تمت محاكمة ثمانية من المدعى بسبب معتقداتهم السياسية، وليس بالضرورة عن أي تورط في التفجير. أدت المحاكمة في نهاية المطاف إلى إعدام سبعة أشخاص. حادث هايماركت كان مصدرا لغضب للناس في أرجاء العالم. في السنوات التالية، ظلت ذكرى “شهداء هايماركت” في الذاكرة ضمن العديد من الإجراءات والمظاهرات الخاصة بالأول من أيار/مايو. واليوم أصبح الأول من مايو احتفالاً دولياً للانجازات الاجتماعية والاقتصادية للحركة العمالية. وعلى الرغم من أن الأول من أيار/مايو، هو يوم تلقى وحيه من الولايات المتحدة، فإن الكونجرس الأميركي قد خصص الأول من مايو كيوم للوفاء عام 1958، نظراً للتقدير الذي حظى به هذا اليوم من قبل الاتحاد السوفياتي. ووفقاً للتقاليد، فإن عيد العمال يحتفل به في الولايات المتحدة أول يوم اثنين في أيلول/سبتمبر. وفي كثير من الأحيان يتخذ الناس هذا اليوم كيوم للاحتجاج السياسي.. علي لطفي الكاتب العام للمنظمة الديمقراطية للشغل