وفاة أشهر راهبة فرنسية بالمغرب

آخر تحديث : الأحد 21 يونيو 2015 - 2:00 صباحًا
2015 06 21
2015 06 21

توفيت يوم الخميس 18 يونيو، الفرنسية جونيفييف برات أشهر راهبة بمدينة ميدلت، وبالضبط بالكنيسة المتواجدة بحي “تاعكيت”. وتعتبر جونيفييف برات أحدى الراهبات اللواتي قدمن مجموعة من الخدمات التطوعية لفائدة أبناء المنطقة خصوصا في مواد الدعم في اللغة الفرنسية. وقال محمد مهيب، أستاذ بمدينة ميدلت، في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: “سأحتفظ على الدوام بصورة إنسانة شجاعة، تعمل دون كلل، مبتسمة على الدوام. لقد تلقيت بكل ألم وفاة هذه الأخت التي أسست جمعية الأمل التي تشرّفت برئاستها لمدة 15 سنة”. ودفنت الراهبة الراحلة اليوم بحضور حوالي 60 شخصًا، وقد قرأ عليهم الحاضرون المسلمون، سورة الفاتحة، ترحمًا على روحها، في موعد حضرت له راهبات المدينة اللائي لا يتجاوز عددهم ثمانية، ومجموعة من الرهبان الرجال، حسب ما أفاد به موقع “سي إن إن”. وقدمت الراحلة إلى المغرب عام 1954، في الوقت الذي كان فيه المغرب يقبع تحت أغلال الاستعمار الفرنسي، وعملت في مجموعة من المدن بالمملكة منها مكناس، الدار البيضاء، الرباط، ميدلت، كلميمة، وخريبكة. وفتحت سنة 1990 للدعم المدرسي، وفتحت خزانة أمام تلاميذ المدينة، كما أسست جمعية أمل عام 1996، لغرض مساعدة الأطفال في وضعية صعبة.