وفاة الفنان محمد عيد أشهر قزم في السينما المصرية الحديثة

آخر تحديث : الإثنين 13 أبريل 2015 - 12:52 صباحًا
2015 04 13
2015 04 13

ثريا ميموني رحل عن عالمنا يوم السبت المنصرم، أحد نجوم الكوميديا وأشهر قزم في السينما المصرية المعاصرة الفنان محمد عيد، اليوم السبت، إثر تعرضه لوعكة صحية. الراحل محمد عيد اشتهر من خلال مجموعة من الأعمال الفنية التي جسد فيها أدوار متنوعة على شكل كومبارس ناطق، و يظل فيلم ” الرجل الأبيض المتوسط” الذي جسد فيه دور شقيق الفنانة الكوميدية نشوى مصطفى،الرافض بشدة زواجها من الفنان أحمد آدم ، هو الفيلم الذي ساهم في ظهوره والتعريف به على المستوى المصري والعربي، ويشكل الفنان عيد حالة خاصة، في الساحة الفنية العربية، ويتجلى ذلك في تألقه اللافت في العديد من الأعمال السينمائية والمسرحية نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر فيلم “ظرف صحي” مسرحية “شيء في صبري”، ومسرحية “أهلا يا بكوات”.

هذا الفنان الذي فرض نفسه كوميديًا ساخرًا من نفسه قبل الجميع، استطاع أن يسكن الرعب فى قلوب الكثير من الناس من خلال مشاركاته فى برنامج المقالب الشهير “إدينى عقلك”، قبل أن يتغير اسمه إلى “إلحفونا” فى فى النسخة الثانية منه، والذى كان يذاع فى شهر رمضان، على التليفزيون المصرى، هذا البرنامج الذى كان بطاقة التعارف له مع الجماهير، ليصبح بعدها مطلوبًا فى الأعمال السينمائية. وبعد أن علق فى أذهان الملايين الذين كانت تتجه أنظارهم وقت السحور من كل عام إلى شاشة التليفزيون منتظرين أن يكون الفنان القزم هو بطل المقلب فى كل حلقة من البرنامج، الذى كان يذاع غالبًا بعد منتصف الليل، استغل المخرج شريف مندور هذه الشهرة وارتباط الجماهير به، ومنحه فرصة فى فيلم “الرجل الأبيض المتوسط” عام ٢٠٠١، حيث أسند إليه دور “صابر” شقيق “أوفا” التى جسدته الفنانة نشوى مصطفى، والذى يجرى عليه العالم زغلول الذى قام بدوره “أحمد آدم”، تجاربه فى الصرف الصحى. ومن بين الأعمال القليلة التي شارك فيها عيد فيلم “ظرف صحي”، فيلم “الرجل الأبيض المتوسط”، مسرحية “شيء في صبري”، ومسرحية “أهلا يا بكوات”.