وفاة محتجين وإصابة العشرات في مواجهات عنيفة مع الشرطة جنوب الجزائر

آخر تحديث : السبت 29 نوفمبر 2014 - 12:12 صباحًا
2014 11 29
2014 11 29

دنيا بريس/ وكالات

لقى شابان حتفهما وأصيب العشرات بجروح متفاوتة في مظاهرات عنيفة مع قوات الشرطة الجمعة، بمدينة تقرت بولاية ورقلة الغنية بالنفط التي تقع على مسافة 800 كيلومتر جنوب الجزائر. وأكدت مديرية الصحة بولاية ورقلة تسجيل حالتي وفاة وسط المحتجين هما تومي مفتاح (24 عاما) ونور الدين مالكي (20 عاما)، إضافة إلى جريحين حالتهما حرجة جدا من بين 29 مصابا منهم تسعة من افراد الشرطة. وقالت تقارير إعلامية إن سكان أحد الأحياء في مدينة تقرت خرجوا في مظاهرة الجمعة احتجاجا على تأخر السلطات في منحهم قطع أراضي للبناء، لكن تدخل الشرطة لتفريقهم أدى إلى اعتقال 29 منهم، وعندما انتقل السكان الى مركز الشرطة للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين اندلعت مواجهات عنيفة بين الطرفين.