وفد بريطاني بقيادة مستشار الملكة ووزير السياحة بحكومة جبل طارق يزور طنجة للترويج لقطاعي المال والسياحة بالصخرة

آخر تحديث : الجمعة 2 ديسمبر 2016 - 12:14 مساءً
2016 12 02
2016 12 02

حل يوم الأربعاء 30 نوفمبر بمدينة طنجة، وفد بريطاني رفيع المستوى يقوده السيد جيلبرت ليشودي، وزير السياحة، النائب ومستشار الملكة، وتندرج هذه الزيارة بالأساس في إطار جولات تعريفية سياحية ينظمها المكتب السياحي والمركز المالي لجبل طارق قصد الترويج لقطاعي المال والسياحة بجبل طارق وتحفيز المواطنين المغاربة على زيارة الصخرة، وشملت هذه الجولة المنظمة في الفترة ما بين 27 نونبر والفاتح من دجنبر 2016، كلا من مدينة مراكش، الدار البيضاء وطنجة المحطة الأخيرة في هذه الجولة المغربية.

وخلال عرض مفصل قدمه بالمناسبة، كشف مستشار الملكة ووزير السياحة جيلبرت ليسودي، عن مجموعة من العروض الفريدة والمميزات السياحية التي توفرها الصخرة لزوارها سواء من أجل السياحة والإستجمام أو بغرض سياحة الأعمال، وفي هذا السياق أكد المسؤول البريطاني أن الخطوة ستساهم لا محال في تعزيز التعاون المشترك، من خلال خلق أسواق جديدة لقطاعي السياحة والمال بكل من المغرب وصخرة جبل طارق.

حضر هذا اللقاء المغربي البريطاني عدد من أرباب وكالات الاسفار ومسؤولي قطاع السياحة بطنجة على رأسهم المندوب الإقليمي لوزارة السياحة بطنجة سعد العباسي، والسيد عبد الغني الركالة رئيس المجلس الجهوي للسياحة، إضافة إلى حشد من ممثلي وسائل الإعلام الجهوية والوطنية.

ونذكر، أنه يوجد ضمن الوفد البريطاني النائب ألبيرت إيزولا، الذي أكد في حديثه مع الجريدة، أنه سعيد بهذه المبادرة التي تروم مد الجسور بين الفاعلين الإقتصاديين والسياحيين بالبلدين الجارين، مؤكدا أن جولة مماثلة ستنطلق قريبا عبر العديد من المدن بالمملكة المتحدة قصد التعريف بالفرص والميزات النسبية التي يوفرها القطاع المالي بالصخرة، وكذا  تسويق وترويج المنتج السياحي بجبل طارق.