وقفة احتجاجية للمطالبة بفتح تحقيق نزيه ومعاقبة المتورطين في ملف الإسمنت بايت إيعزة

آخر تحديث : الخميس 22 يناير 2015 - 1:10 صباحًا
2015 01 22
2015 01 22

دنيا بريس/ موسى محراز نظم العشرات من سكان بلدية أيت إيعزة مؤازرين بمجموعة من الجمعيات الحقوقية وفعاليات المجتمع المدني، بعد زوال اليوم الأربعاء، أمام قصر البلدية وقفة احتجاجية تنديدية تحت شعار ” ساكنة أيت إيعزة تطالب بتحقيق نزيه ومعاقبة المتورطين في ملف الاسمنت “، ردد خلالها المحتجون شعارات ” أيت إيعزة تساوي 10 طن من الاسمنت ” و ” الساكنة ضد الفساد ” و ” كفى من التهميش ” و ” لا للمتاجرة في الصفقات ” كما عرفت الوقفة رفع علب الاسمنت الفارغة، مؤكدين في شعاراتهم على ماضون في نضالاتهم إلى حين تحقيق مطلبهم الأساسي والداعي إلى فتح تحقيق نزيه في الملف سالف الذكر، مع محاسبة كل الضالعين في ما أسموه بالتلاعبات في ممتلكات الجماعة. أما سبب الوقفة التي أخرجت الساكنة من منازلها لضم صوتها للداعين لها مؤازرين بممثلين عن المجتمع المدني وأعضاء جمعيات، فقد جاء على اثر ما عرف المستودع البلدي وقت متأخر من ليلة الثلاثاء/ الأربعاء ثالث عشر يناير الحالي، حيث تم تحويل كمية من الإسمنت قدرت ب 10 أطنان في اتجاه مراب في ملكية احد الخواص، دفعت بمجموعة من سكان الجماعة الحضرية الاحتشاد أمام المرآب إلى حين حضور رجال الدرك، وفقا لتعليمات النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية بتارودانت، حيث أسفرت فصول البحث التمهيدي الذي اجري بعين المكان، بحجز الكمية التي عثر عليها بالمرآب وحجز كمية أخرى من الحديد الخاص بالبناء، واحاته على المستودع البلدي بتارودانت، من جهة أخرى وبناء على شكاية في الموضوع تقدم بها ، أعضاء المعرضة بالمجلس حول النازلة تم فتح تحقيق مع كافة المشتبه بهم في النازلة، أسدل الستار بعد الاستماع إليهم، بحالتهم صباح يوم الأربعاء 21 يناير على وكيل الملك.

20150121_224833 20150121_224649 20150121_224734

20150121_224833