ويستمر رفض ما سمي بالالتفاف على الملف المطلبي لاصحاب يسيارات الاجرة بتارودانت

آخر تحديث : السبت 6 ديسمبر 2014 - 11:40 مساءً
2014 12 06
2014 12 06

دنيا بريس/ موسى محراز 

وتتوالى ظاهرة اصدار البيانات الاستنكارية والاحتجاجية في العديد من القطاعات بمدينة تارودانت، والسبب في ذلك راجع بالاساس الى سياسة صم الاذان، هذا بالاضافة الى اعتماد طريقة وجد فيها البعض طريقة للخروج باقل من الخسارة، والمتمثل في ” اسمع ليه وخليه امشي فحالوا “، فالعديد من الملفات التي توصف بالشائكة لا زالت تركن مكانها لم تجد طريقها للحل الذي يرضي كافة الاطراف، وفي النهاية يدفع ثمن الاشكالات المطروحة المواطن البرئ، ولعل من بين الملفات المتحدث عنها، المتعلق بالنقل باقليم تارودانت والصراع الدائر بين سائقي وارباب سيارات الاجرة، والنقل الجماعي المتمثل في حافلات الكرامة، ومن اجله ولاسباب عدة، عقد المكتب الاقليمي لسيارات الاجرة لتارودانت والمنضوي تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، اجتماعا وصف بالطارئ يوم الجمعة خامس دجنبر من سنة 2014، من خلاله تم تدارس جملة من المشاكل التي لا زال يتخبط فيها القطاع، وفي الاخير خرج المتحاورون ببيان هذا نصه كما توصل به موقع ” دنيا بريس “: الكونفدرالية الديمقراطية للشغل تارودانت في 06/12/2014 النقابة الوطنية لسيارات الأجرة المكتب الإقليمي لتارودانت بيان رقم 11 مهنيو سيارات الأجرة يرفضون الالتفاف على ملفهم المطلبي عقد المكتب الإقليمي للسيارات الأجرة بتارودانت المنضوي تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل اجتماعا طارئا يوم الجمعة 05 ذجنبر 2014 تم خلاله التداول في جملة من القضايا والانشغالات التي تهم مهنيي القطاع وعلى رأسها ما يلي : 1. خروقات وتجاوزات حافلات الكرامة للنقل بين الجماعات. 2. استمرار مضايقات النقل المزدوج. 3. استفحال النقل السري. 4. انحياز رئيس الهيئة الحضرية بأولاد تايمة لفائدة النقل المزدوج وغيره. وقد سجل المجتمعون غياب إرادة حقيقية لدى بعض المسؤولين باستثناء عامل الإقليم في الانكباب على معالجة في الانكباب على معالجة المشاكل التي تنخر القطاع وغظهم الطرف عما يعرفه من فوضى وتسيب سواء تعلق الأمر بتفعيل قرارات السير والجولان عبر تراب الإقليم والتواطؤ مع أصحاب النقل المزدوج والسري والتستر على خروقاته كما يحدث بأولاد برحيل والكردان وأولاد تايمة وأيت اعزة وإغرم وتالوين. وبخصوص هذه النقطة فقد توقف المجتمعون أمام الانحياز المكشوف رئيس الهيئة الحضرية بأولاد تايمة ومن يدور في فلكه لأصحاب النقل والمزدوج والسري ومحاربته العلنية لأصحاب الطاكسيات ومضايقتهم رغم كونه قد حظر ووقع على محضر الاجتماع المنعقد بهذا الخصوص تحت إشراف باشا أولاد تايمة الأربعاء من الثالث من شهر رمضان المنصرم، والذي تم التأكيد فيه على تفعيل قرار السير والجولان بأولاد تايمة وإنصاف مهنيي سيارات الأجرة ومحاربة النقل السري، وإرجاع العلامة الخاصة بسيارة الأجرة قرب سوق الخميس إلى مكانها. وهو ما باركه ممثل المجلس البلدي وعبر عن استعداد البلدية لتنظيم القطاع ورفع المعاناة عن شغيلة القطاع. كما تم خلال هذا الاجتماع التطرق إلى تفشي ظاهرة النقل السري تحت أنظار ورعاية بعض المسؤولين عن محاربتها بالكردان، أولاد برحيل، أولاد تايمة، إغرم وأيت اعزة، رغم الوعود الزائفة التي تعطى للمهنيين في كل اجتماع، وبخصوص حافلات النقل بين الجماعات (الكرامة) فقد تسجيل عدم التزامها بمقتضيات دفتر التحملات سواء ما تعلق بالعدد المخصص لكل خط وأماكن التوقف وعن العدد القانوني للركاب، وافتتاح خطوط دون إذن الجهات المعنية : اتجاه تالوين. وبناءا عليه فإن المكتب الإقليمي يعلن ما يلي : 1. استنكاره الشديد للفوضى والتسيب اللذان يعرفهما القطاع نتيجة تلك التجاوزات والخروقات. 2. تنديده بتواطؤ بعض الجهات مع أصحاب النقل المزدوج والسري وحافلات الكرامة وتسترها على خروقاتهم وتجاوزاتهم (رئيس الهيئة الحضرية بأولاد تايمة). 3. يطالب بتفعيل قرارات السير والجولان بكل بلديات ومراكز الإقليم ومحاربة النقل السري. 4. يطالب السيد وزير النقل بإعطاء تعليماته لعقد اجتماع للجنة الوطنية للنقل في أقرب الآجال للبث في ملف النقل المزدوج بتارودانت. 5. يؤكد عزم المهنيين على النزول مجددا للاحتجاج على تلك الأوضاع التي فاقت حدود الاحتمال. 6. يحمل الجهات المسؤولة محليا وجهويا ووطنيا مسؤولية ما ستؤول إليه الأمور. عن المكتب