يهودي مغربي مقيم في كندا يعلن الحرب على داعش بتحرير عبيد سباهم التنظيم

آخر تحديث : الأربعاء 19 أغسطس 2015 - 10:24 صباحًا
2015 08 19
2015 08 19

في التفاتة إنسانية قرر رجل أعمال مغربي مقيم في كندا السفر إلى العراق لشراء عبيد سباهم تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام لتحريرهم فيما بعد وفق ما أعلنه موقع “La Presse” الكندي. وأورد المصدر أن “ستيف مامان” وهو يهودي مغربي وفي حرب أعلنها على “داعش” ارتأى السفر إلى بلاد الرافدين للقاء وسطاء لاقتناء عبيد تعرضهم “داعش” في سوق النخاسة من أجل تحريرهم.

الصحيفة الكندية حاورت رجل الأعمال المغربي وعلمت منه تمكنه تحرير ثلاث أسر مسيحية من قبضة “داعش” وقد تمكن من تهجيرها إلى مدينة أنقرة عاصمة تركيا في انتظار استكمال إجراءات ستكفل للمرحلين الهجرة إلى كندا. وحسب نفس المصدر فإن عملية تحرير الأسر الثلاث ابتدأت منذ شهر يناير الماضي وتكللت بالنجاح مؤخرا، على أن المهاجر المغربي أفصح بأنه تمكن أولا خلال مفاوضاته مع وسطاء من تحرير فتيات وفتيان تتراوح أعمارهم ما بين 17 و22 سنة.

وتماشيا مع طريقته في الحرب ضد “داعش” قرر المهاجر المغربي تأسيس جمعية “من أجل تحرير الأطفال المسيحيين والإيزيديين في العراق”، والتي يروم من خلاله لملمة تبرعات قدرها 9 ملايين دولار من أجل تحقيق أهدافه المنشودة.

وكالات