10 اشهر حبسا نافدا لحارس مربد باكادير بتهمة تزوير وثائق رسمية

آخر تحديث : السبت 4 أبريل 2015 - 1:47 صباحًا
2015 04 04
2015 04 04

موسى محراز قضت هياة المحكمة لدى ابتدائية اكادير، بمؤاخذة حارس مربد بتهمة التزوير في وثاشق رسمية والحكم عليه بعشرة اشهر حبسا نافدا مع الغرامة، اما متابعة الظنين في حالة اعتقال فقد جاء على اثر حملة امنية واسعة النطاق قامت بها المصالح الامنية التابعة للامن الولائي باكادير، شملت حراس المرابد الغير المرخصين بمدينة الانباث، من خلالها تمكنت الفرقة الامنية من ايقاف احدهم حامت حوله عد شكوك، تقرر على اثرها تفتيش هذا الاخير تفتيشا دقيقا، اسفر على العثور بحوزته على خاتم من الحجم الصغير خاص بإدارة تسجيل السيارات، وبعض الوثائق الخاصة بمجموعة من الاشخاص تؤكد هوية كل واحد منهم، اضافة الى عبلة الممداد، وأثناء مجريات البحث مع المشتبه به، تبين لدى المصلحة الامنية ان المعني بالأمر مختص في تزوير الرخص الدائمة للسيارات. الاستماع الى الظنين من طرف عناصر الشركة القضائية، اشار في تصريحاته المدلى بها، على انه وبحكم مهمته كحارس السيارات ومسؤول على مربد بالقرب من ادارة تسجيل السيارات وسط المدينة، كان يصطاد زبنائه ممن يريد الحصول الرخص المذكورة، وكان يومهم على ان سيقوم بالعملية لدى الجهات المختصة بالإدارة المعنية، ليقوم المتهم بالمصادقة على الرخص بنفسه، وكان في كل عملية يتقاضى اجرا، هكذا ظل المتهم البالغ في عقد الثالث من العمر واب لاطفال، يقوم بعمل يعاقب عليه القانون عن طريق تسليم رخص دائمة مزورة، همه الوحيد الحصول على المال ولو بالطرق المشروعة الى وقع في قبضة رجال الامن الولائي باكادير عن طريق الصدفة.