140 قتيلا في الاعتداءات بينهم 100 في مسرح باتاكلان

آخر تحديث : السبت 14 نوفمبر 2015 - 12:38 مساءً
2015 11 14
2015 11 14

تناقل عدد من المواقع خبر تسجيل 140 قتيلا في الاعتداءات بينهم 100 في لقو مصرعهم بمسرح باتاكلان كما قتل العشرات في هجمات متزامنة أخرى شهدتها العاصمة. ويبدو أن عدد القتلى مستمر في الزيادة خاصة بعد انتهاء عملية احتجاز أكثر من 100 رهينة في مسرح باتاكلان في باريس وإعلان مصادر فرنسية عن مقتل العشرات من الرهائن بالإضافة إلى مقتل اثنين من المهاجمين. وكانت أرقام أولية أشارت إلى مقتل 18 شخصا، قبل أن يرتفع الرقم إلى 30 ثم 40، فيما تحدثت أنباء عن احتجاز ما لا يقل عن 100رهينة. وبالإضافة إلى عمليات إطلاق النار قرب مطعم في باريس، فقد ذكرت رويترز أن انفجارين على الأقل وقعا قرب استاد فرنسا لكرة القدم. وكانت الأنباء تحدثت في البداية عن مقتل شخصين، قبل أن برتفع العدد إلى 3 في غضون دقائق، في عمليات إطلاق نار وانفجار في مطعم وسط باريس. وأكدت الشرطة الفرنسية وقوع انفجار في مطعم قرب ستاد فرنسا لكرة القدم شمالي العاصمة باريس، مشيرة إلى أنه لم يتضح ما إذا كان هناك إصابات. وفي وقت لاحق، شنت الشرطة الفرنسية هجوما على مركز باتاكلان للمؤتمرات والمعارض حيث يحتجز رهائن وفقا لما ذكرته مصادر أمنية فرنسية. وقال مصدر، إن هجمات باريس جرت في 7 مواقع مختلفة، فيما ذكر شاهد عيان لرويترز أنه سمع أصوات 5 انفجارات قرب مركز باتاكلان في باريس. ووقع الهجوم الأول في ملعب سان دوني، والثاني في قاعة للعرض في منطقة باتاكلان، أما الثالث فقد استهدف مطعماً شرق العاصمة. وفرضت الشرطة طوقا أمنياً في محيط الأماكن التي شهدت هذه الحوادث وأرسلت إليها فرق إسعاف. كما أفادت بأن انتحاري على الأقل فجر نفسه أمام ملعب سان دوني. كذلك اقتحمت الشرطة قاعة العرض في باتاكلان حيث تم احتجاز نحو 100 رهينة. وشهد وسط باريس، مساء الجمعة، عمليات إطلاق نار عدة، بينما دوت انفجارات في محيط “استاد فرنسا الدولي” شمال العاصمة. من جهته، قال مراسل “العربية” إن إطلاق نار وقع قرب مباراة بين فرنسا وألمانيا يحضرها الرئيس الفرنسي، فرانسوا هولاند، الذي توجه مع وزير الداخلية إلى مقر الوزارة بعد الهجمات لترأس اجتماع أزمة خلية. من ناحيتها، دعت بلدية باريس سكان العاصمة إلى “عدم الخروج من منازلهم” إثر الاعتداءات الدامية التي شهدتها. وقالت البلدية في تغريدة على حسابها على موقع تويتر إنه بسبب “عمليات إطلاق نار في باريس، ندعوكم إلى عدم الخروج من منازلكم بانتظار تعليمات جديدة من السلطات”. مواقع