90 كانون بالدائرة الانتخابية إداوكايس يتهمون رئيس جماعة تيكوكة بقطع التيار الكهربائي عنهم ضواحي تارودانت

آخر تحديث : الجمعة 12 ديسمبر 2014 - 12:05 صباحًا
2014 12 12
2014 12 12

دنيا بريس/ موسى محراز

تزامنا مع المجهودات التي توليها العديد من الجهات المسئولة من سلطات إقليمية ومحلية ومنتخبين ثم فعاليات مدنية بإقليم تارودانت، للتخفيف عن معاناة سكان العديد من المناطق المتضررة من الفيضانات الأخيرة وكذا النظر لحاجيات سكان الجماعات التي قد تعيش لفترة طويلة تحت البرد القارس، وذلك استجابة للنداء الملكي السامي، وفي تناقض وصف بالمخزي والجائر، اتهم سكان الدائرة الانتخابية إودوكايس في ” اتصالهم بجريدة دنيا بريس ” مساء يوم الأربعاء، رئيس الجماعة القروية تيكوكة قيادة تافنكولت، بقطع التيار الكهربائي عنهم، الأمر الذي جعل سكان كل من دوار تورت، أيت سليمان، غرضيات، تنغورايت، تعيش تحت وطأة ظلام دامس مند بداية الأسبوع الثاني من شهر يناير، أي بعد أيام قليلة من انتهاء دورة أكتوبر حيث المصادقة على الميزانية، والأكثر من ذلك وحسب مجموعة من أبناء المنطقة خاصة منهم المتضررين من الإجراء المتخذ، مغادرة منازلهم وفضلوا النزوح إلى المدينة. واسترسالا في البحث والتقصي، توصلت الجريدة بمعلومات تفيد أن الاتهام الموجه للرئيس، بني على شهادة العديد من النسوة اللواتي كانت حاضرة وقت إزالة تلك المصابيح عن أماكنها، كما أكدن معاينتهن لعملية قطع التيار الكهربائي وإزالة المصابيح الكهربائية، والتي صادفت احد أيام السوق الأسبوعي ” اثنين تيكوكة “، ونظرا للحالة التي أضحت متردية بالنسبة للمتضررين جراء انعدام الكهرباء الدواوير سالفة الذكر، فقد ناشد السكان عبر منبر ” جريدة دنيا بريس ” عامل الإقليم بإرسال لجنة إقليمية إلى عين المكان قصد الاستماع إلى همومها ووضع حد لما سموه بالتجاوزات الخطيرة التي تعيش عليها منطقتهم، رافضين العيش تحت مقولة ” جوع كلبك اتبعك “. بالمقابل وفي إطار المزيد من التوضيحات حول الموضوع، واعتماد الرأي والرأي الآخر، وفي اتصال برئيس الجماعة، نفى هذا الأخير ما جاء على لسان المتضررين من سكان المناطق المتضرر من جراء انقطاع الكهرباء، مضيفا أن القضية معروضة على أنظار رجال الدرك للبحث والتقصي في النازلة، خاصة وان الجماعة أضحت متضررة هي الأخرى بسبب ما أقدمت عليه أيادي آثمة، في إشارة من المتحدث على انقطاع التيار الكهربائي جاء نتيجة سرقة العداد الكهربائي، ومن اجل تأكيد تصريحاته، أفاد الرئيس إلى وجود شبهات تحوم حول احد الأشخاص سيكشف البحث عنه هويتهم لا محالة.